تحقيق يوضح تلاعبا بأشغال جلب المياه لمركز مال
الأربعاء, 07 سبتمبر 2016 17:55

توصلت بعثة حكومية في تحقيقها الذي أجرته حول دوافع أعمال الشغب التي جرت قبل أيام في مركز مال الإداري التابع لولاية لبراكنه إلى اكتشاف تلاعب واضح قامت به الشركة الخصوصية المكلفة بربط الأنابيب بين مدينة مال وحقل بوكصيص alt

وحسب تقرير اللجنة الحكومية التي مثلث فيها عدة جهات حكومية من بينها وكالة النفاذ الشامل والشركة الوطنية لخدمات المياه في الوسط الريفي فإن الشركة لم تف بالتزاماتها كما نصت عليه الصفقة المبرمة معها رغم توقيع الجهات المعنية لها على اكتمال أعمالها وهو ما يؤشر لحالة فساد قد يعاقب عليها المعنيون الذين تولوا تسلم الأعمال من الشركة التي تولت الصفقة.

ويتوقع أن يطيح هذا التقرير بشخصيات في الأيام القادمة.

وسبق وأن نظم سكان المركز خلال الأسبوع الماضي تظاهرة احتجاجية رافقتها أعمال شغب للمطالبة بتوفير مياه الشرب، حيث تدخلت السلطات الجهوية وحاولت متابعة مشروع تزويد المدينة بالماء بالتعاون مع المقاول المشرف على العملية، وبعد أيام من إخماد الاحتجاجات بدأت بعض أحياء المدينة تستفيد من مياه الشرب بشكل جزئي بعد أن عانت لفترة من الانقطاعات المتكررة لخدمة المياه الصالحة للشرب والتي كانت زودت بها المدينة قبل أشهر.

إعلان

 

إعلان

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

فيديو

البحث