كورينتين مارتينس : مواجهة الجزائر أمر محفز للموريتانيين (مقابلة)
الأحد, 20 نوفمبر 2016 06:47

 

قال مدرب المنتخب الموريتانى كورينتين مارتينس إن ملاقاة منتخب مثل الجزائر التي بلغت ثمن نهائي كأس العالم الأخيرة محفز أيضا. الجزائر بلد كبير في الكرة الإفريقية، لذلك سنحاول القيام بأحسن نتيجة وإظهار وجه جيد للمنتخب الموريتاني.

وأضاف فى مقابلة مع موقع " الهداف "الجزائرى اليوم السبت 19-11-2016 سنذهب لتقديم أفضل ما عندنا من أجل تأدية مباراة جيدة. هذا ما سيسمح لنا بالتقدم نحو الأمام وسيسمح للجزائر بالتحضير جيدا لكأس إفريقيا القادمة. وهذا نص المقابلة : ... صباح الخير كوتش، منتخبك سيواجه الجزائر يوم 7 جانفي المقبل في البليدة، هل تعتبر هذه المواجهة بمثابة معيار لمستوى منتخبك؟ اعتبر جل المباريات بمثابة معايير، نلعب كثيرا مع المنتخبات الكبيرة، حيث واجهنا مثلا تونس التي تعتبر بلدا كبيرا في كرة القدم الإفريقية، وأيضا التقينا بالكاميرون وجنوب إفريقيا تصفيات "كان 2017"، إن مواجهة مثل هذه المنتخبات التي تضم لاعبين ممتازين محفز بالنسبة لنا، ومن الواضح بأن ملاقاة منتخب مثل الجزائر التي بلغت ثمن نهائي كأس العالم الأخيرة محفز أيضا. الجزائر بلد كبير في الكرة الإفريقية، لذلك سنحاول القيام بأحسن نتيجة وإظهار وجه جيد للمنتخب الموريتاني. كيف تمت برمجة هذه المواجهة؟ هناك علاقة جيدة بين الاتحاديتين، هما على اتصال دائم وبالتالي توصلا لاتفاق على برمجة هذه المباراة. قلت بأنه من المهم مواجهة منافس مثل الجزائر التي ستحضر لكأس إفريقيا بالغابون. كيف يمكنك أن تصف منتخب موريتانيا للذين لا يعرفونه جيدا؟ نحاول دائما تقديم صورة جميلة عبر مبارياتنا والتطور دائما بطريقة منظمة مباراة بمباراة. نملك لاعبين لهم إمكانات جيدة ونحاول العمل بجدية كبيرة للتأقلم والذهاب بعيدا إلى الأمام. ما هي نقاط قوة وضعف هذا المنتخب؟ لا توجد نقاط قوة وضعف في هذا المجال، الأكثر أهمية هو أن نعمل ونقدم كل ما لدينا في كل مبارياتنا من أجل التطور وتحسين نتائجنا، نحن منتخب لا يتراجع أبدا ونحاول تقديم أفضل آداء أمام منافسينا لتحقيق نتائج جيدة. يمكننا القول بأن موريتانيا ستكون منافسا جيدا للجزائر قبل المشاركة في كأس إفريقيا؟ نتمنى ذلك، من جانبنا، سنذهب لتقديم أفضل ما عندنا من أجل تأدية مباراة جيدة. هذا ما سيسمح لنا بالتقدم نحو الأمام وسيسمح للجزائر بالتحضير جيدا لكأس إفريقيا القادمة. لعبت إلى جانب لاعبين جزائريين في الفترة التي حملت فيها قميص أوكسير... (يقاطعنا)... نعم صايب وتاسفاوت. هل يمكنك أن تتحدث لنا عن زميليك اللذين تمكنت من التتويج معهما بالثنائية مع أوكسير سنة 1996... صايب وتاسفاوت كانا لاعبين جيدين، لكن أيضا شخصين رائعين. كان لي شرف كبير بالعيش معها وأكون سعيدا دائما بالتقائهما، التقيت تاسفاوت مؤخرا في تونس والمرة الأخيرة التي التقيت بها صايب كانت منذ حوالي سنة ونصف. واجهت منتخب تونس مؤخرا، وهو واحد من منافسي المنتخب الجزائري في كأس إفريقيا. ماذا يمكنك أن تقول لنا حول هذا المنافس؟ تونس لها منتخب مع إمكانات كبيرة ومع لاعبين جيدين، عليكم أن تعرفوا بأن هذه المواجهة ستجري في ظروف خاصة، لأن تونس خرجت من مباراة أمام ليبيا في تصفيات كأس العالم، التونسيون كانوا ربما أقل تركيزا ولعبوا تلك المباراة كأنها حصة تدريبية.                                                  للإطلاع على المقابلة من مصدرها الأصلى اضغط هنا

إعلان

 

إعلان

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

فيديو

البحث