موريتانيا: ملتقى للآمرين بالصرف حول دمج النفقات
الثلاثاء, 10 يناير 2017 12:52

 

يستمر لليوم الثاني على التوالي بمركز التكوين والتبادل عن بعد ملتقى تكويني لصالح الآمرين بالصرف ببعض المؤسسات العمومية ذات الطابع الإداري والوحدات المماثلة.

وتستمر الدورة التكوينية المنظمة حتى نهاية الأسبوع الجاري ولمدة 6 أيام حول دمج النفقات وبرمجتها في إطار الولوج إلى النظام الآلي للنفقات (الرشاد) وذلك لصالح أطر 

الهيئات المعنيين بالتسيير المالي والمصادر البشرية (المحاسبين، ووكلاء إدخال البيانات، ورؤساء المصالح التي تطلب النفقات، وكذالك رؤساء مصالح الأشخاص في مختلف هذه الهيئات).

وينظم التكوين بالتعاون مع شركاء موريتانيا وخصوصا البنك الدولي بهدف ضمان تسديد الأجور في الآجال المحددة، و تخفيض التكاليف على الميزانيات وكذلك المصاريف المنفذة خارج سلسلة التكاليف العمومية و تفادى تراكم ديون الحسابات وتقوية استقلالية المؤسسات العمومية بتمكينها من الولوج مباشرة إلى الاعتمادات المخصصة لها.

وكان الوزير الأول عقد نهاية شهر سبتمبر الماضي اجتماعا موسعا بقصر المؤترات حضره أعضاء الحكومة ورؤساء مجالس الإدارات ومدراء المؤسسات العمومية والآمرون بالصرف في مختلف القطاعات والمؤسسات والبرامج والمشاريع والهيئات العمومية في موريتانيا.

إعلان

 

 

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

فيديو

البحث