تفاقم أزمة بطاقات التعريف مع قرب غلق تقديم الملفات
الأربعاء, 11 يناير 2017 12:30

alt

تتفاقم أزمة الحصول على بطاقات التعريف الوطني مع اقتراب الموعد الرسمي لغلق باب التقدم للامتحانات الوطنية نهاية شهر يناير الجاري.

ورغم توالي الأسابيع لا يزال هناك الكثير من الطلاب ينتظرون الحصول على بطاقة التعريف الوطنية من مراكز الاستقبال التابعة للوكالة الوطنية لسجلات السكان والوثائق المؤمنة.  

ويبذل ذوو التلاميذ جهودا مضنية من أجل الحصول على بطاقات تعريف لأطفالهم ويمكث هؤلاء ساعات طويلة في طوابير لا نهاية لها تمتد كل صباح أمام المراكز.

وتتأخر العملية كثيرا بسبب التصحيحات، وخصوصا على أسماء العائلية وتوافقها لدى الأبناء وآبائهم، وذلك ضمن عملية يمكن أن تستمر لعدة أسابيع.

وهناك أسباب أخرى للتأخير تتعلق باستخراج شهادات الميلاد وشهادات الزواج.

كما يشتكي المراجعون من عدم احترافية وكلاء المراكز وتعاملهم الذي تشوبه حالات ارتباك نظرا للاكتظاظ واستعجال جميع المراجعين دون احترام الطابور.

إعلان

 

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

فيديو

البحث