وزير الصحة يهدد بنشر أسماء المتهمين بجريمة عقوبتها الإعدام في القانون الموريتاني
الأحد, 19 فبراير 2017 21:17

هدد وزيرalt الصحة المساعد في تانزانيا بنشر قائمة بأسماء " المثليين" الذين يتاجرون بأجسادهم من خلال ممارسة جنسية مع أفراد من نفس الجنس، وذلك بعد إغلاق مراكز 

صحية لمكافحة "السيدا" بتهمة توفير الرعاية لهؤلاء.

 

و أكد الوزير التنزاني أن حكومته تقوم بمسح للنقابات الداعمة " للمثليين".

و أضاف " سأقوم بنشر لائحة بالمثليين الذين يبيعون أجسادهم على " الأنترنت"، و من يعتقد أن هذه الحملة "نكتة" فهو واهم"، فالحكومة لها أذرع طويلة، وستقوم باعتقال جميع الضالعين في هذه القضية.

و يعاقب قانون تانزانيا المثليين بالسجن لمدة طويلة ، لكن سلطات دار السلام لم تعتمد خطابا معاديا للمثلية إلا مؤخرا.

و قد شنت في يوليو الماضي حملة اعتقالات واسعة لهؤلاء في الحانات و النوادي الليلية داخل العاصمة الاقتصادية.

و في الوقت الذي حظرت فيه السلطات التنزانية بيع و استيراد المنشطات الجنسية، ندد وزير الصحة بهذه المنشطات و دورها في انتشار مرض " السيدا".

و قال الوزير " لقد علقنا استيراد الأدوية المضادة  للسيدا  من طرف المنظمات في أكثر من 40 مركزا صحيا، بعدما تقرر أن هذه الأدوية تشجع المثلية الجنسية و هو ما يتعارض مع قوانين تانزانيا"

يشار إلى أن 38 بلدا افريقيا من أصل 54 تعاقب المثليين الجنسيين بعقوبات من بينها الإعدام في كل موريتانيا و الصومال و السودان.

جون آفريك+ ترجمة الوسط

إعلان

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

 

 

البحث