السلاح الأبيض داخل المستشفى والشرطة تحتجز المصابين
الخميس, 13 أبريل 2017 01:12

altشهدت الحالات المستعجلة بمستشفى الشيخ زايد مساء اليوم الأربعاء حالة من الفوضي غير مسبوقة بعد هجوم بالأسلحة البيضاء داخلها استهدف بعض الجرحى القادمين من بوحديده.

وحسب مصادر السراج فإن الدكتور المداوم كان يعالج أحد المصابين فى الأنف ليتفاجأ باقتحامم غرفة العلاجات من شخص يحمل سكينا أغرزها فى فخذ الرجل المصاب وهو يتعالج . وقد نشبت اشتباكات بين بعض المناصرين للطرفين ما جعل الدكتور يقرر الخروج من غرفة العلاج وترك الوضع حتى تتدخل الشرطة. من جهة أخرى صادرت الشرطة ورجال الحراسة فى مستشفى الشيخ زايد بعض الأسلحة البيضاء متنوعة كان يحملها أشخاص من أجل الانتقام لآخرين بعد الاشتباكات القوية فى بوحديدة التى خلفت 21 جريحا تتفاوت إصابتهم من بينهم نساء وشيخ مقعد وبعض الشباب . وقدقررت الشرطة احتجاز جميع الجرحى مباشرة من مستشفى الشيخ زايد بعد تلقيهم للعلاج فى انتظار احتجاز كل المشاركين فى المشكلة الكبيرة والتى كانت بسبب قطعة أرضية يتهم أحد أطرافها وزير الثقافة بتغذية الصراع واستخدام النفوذ

 

إعلان

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

 

 

البحث