ولد الزين يرفع دعوى قضائية ضد موقع الأخبار و السبب...
الأربعاء, 06 ديسمبر 2017 15:07

altقال الفنان الموريتاني لمرابط ولد الزين إن المبالغ التي سحبها من حسب ا

لإذاعة الوطنية، تمت عبر عقد إنتاج قانوني مع المؤسسة تم توقيعه بتاريخ 04/08/2016. وأوضح ولد الزين في بيان نشره مساء اليوم  أن تصوير الأمر على أساس أنه هبة مقدمة له من طرف إدارة الإذاعة مجرد افتراء وتشهير يراد منه مغالطة الرأي العام وتشويه صورة الفنان لديه. وأضاف مقدم البرنامج الشهير "خدمة العللاء" أنه قام بتحريك دعوى قضائية ضد موقع الأخبار بتهمة التشهير والافتراء، وتقديم معلومات مغلوطة إلى الرأي العام تحت غطاء سياسي. نص البيان

توضيح : لمن مازالوا يمتلكون كرامتهم ومن لم يتلطخوا بالقذارة فقط

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ قبل سنة وأربعة أشهر من هذا اليوم أرسل مدير الإذاعة المحترم السيد عبد الله يعقوب حرمة الله أحد الزملاء بالإذاعة يدعوني لزيارته في المكتب ، ولبيت الدعوة ، لم أكن قبل ذلك اليوم أعرف السيد المدير إطلاقا، أخبرني بأنه يقوم من ضمن أشياء أخرى بتحسين الإنتاج البرامجي للإذاعة ويريدني أن أنضم للطاقم ، وذاك وسام مازلت أضعه على صدري ،وكأي فنان في العالم يزيدني فخرا العمل في إذاعة بلدي ، طلب مني السيد المدير أن أقدم له مقترحا بما تحصلت عليه من أفكار ، بعد أسبوع جئت أحمل عصارة أفكاري ، اتفقنا على العمل عليها وناقشنا السعر وبعد أخذ ورد طويلين اتفقنا على تكلفت الإنتاج ( وهي أقل تكلفة عملت بها منذ دخولي المجال ) .

وقعت مع الإذاعة عقدا للإنتاج يستوفي الشروط القانونية بالكامل بتاريخ 04/08/2016 ( انتهى وتم تجديده في 05/08/2017)، بالمناسبة كنت حينها أعمل على إنتاج برنامج خدمة العللاء ” وأتناول بشكل ساخر النظام والمعارضة. ينص العقد على أن يدفع الزبون المسمى في العقد بإذاعة موريتانيا تكلفة الإنتاج على أربعة دفعات ( كل ثلاثة أشهر) مقابل خدمة يقدمها موفر الخدمات المسمى في العقد بالمرابط ولد الزين، واستلمت فقط في العقد الجديد المتعلق بسنة 2017 الدفعة الأولى بتاريخ 29/08/2017 وبالعودة للشيكات التي عرضها الموقع ستفهمون دون عناء حقيقة الأمر فما أسماه الموقع عن عمد بالدفعة الثانية أي 400.000 أوقية هو مقدم من ما أسماه أيضا بالدفعة الرابعة 1.9.28.000 والتي يبدو جليا لكل من يملك آلة حاسبة أنه تم اقتطاع المبلغ 400.000 من إجمالي المبلغ 2.328000 ( المبلغ في الأصل 2.400.000 قبل الاقتطاع الضريبي) والعقد هو عقد يربطني بإذاعة موريتانيا وليس بالسيد المدير المحترم وما أخذته أخذته بموجب عقد توفير خدمة، وسحبته شخصيا وبشيكات تحمل اسمي ومن الخزينة العامة للدولة وكانت الساعة حينها تشير للواحدة زوالا .وللعلم أنا لم ولن آخذ أعطية من أحد مهما كان أو كانت ، وأتحدى أي مدير أو وزير أو رئيس حزب من النظام أو المعارضة أو صاحب منصب في هذا البلد يستطيع القول أني زرته في مكتبه أو منزله يوما من الأيام لأي سبب كان (حتى أسلام مولان ذ العادي ) ويمكنكم محاولة فضحي وأعرف أنكم تملكون الاستعداد الكافي لذلك . أكرر مجددا ( وعن عمد هذه المرة ) أن هذا التبرير مقدم لأصحاب الضمائر و من لا يأكلون القمامة فقط . – فيما يخص موقع الأخبار ( يعلم الله أنه كان بودي أن أكتب المحترم ) فقد تعمد الافتراء والتشهير بي ، فيمكنكم ملاحظة إحالة الخبر ” وثائق تكشف “أعطيات “مدير إذاعة موريتانيا لسنة 2017″ وهذا يشملني مع جميع من وردت أسمائهم بانتقائية واضحة، إذ تم عن عمد التحفظ على أسماء آخرين ، ستلاحظون أيضا أنه عندما بدأ الحديث عني ، عنونت الفقرة ب ” 7.9مليون لخدمة العللاء ” هنا تم الزج باسم برنامج تنتجه شركة لا علاقة لها بالأمر لا من قريب ولا من بعيد ، مع أن ( الشيء) الذي كتب الخبر يقول في تناقض تام أنني سحبت الشيكات باسمي الشخصي ( أعتقد أنكم أصبحتم تعرفون الدافع أو على الأقل شاهدتم الحلقة الأخيرة من برنامج خدمة العللاء ) .

 

إعلان

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

 

 

البحث