أنباء عن سعي فرنسي لنشر قوات سينغالية "للرد السريع" في مالي
الاثنين, 08 يناير 2018 06:01

 

وأوضحت ذات المصادر أن هذا الموضوع سيتصدر محادثات الرئيس ماكرون ونظيره السينغالي ماكي صال خلال زيارة الأول المرتقبة للسينغال في شهر فبراير القادم؛ مبرزة أن خبراء عسكريين وأستراتيجيين فرنسيين يعكفون، ضمن خلية 

متعددة التخصصات، على تحديد حجم القوة السينغالية المطلوبة؛ والتي يتوقع أن تكون عالية التجهيز لتعمل بموازاة جيوش القوة المشتركة

لمجموعة الساحل 5، مع الارتباط المباشر بقوات بعثة الأمم المتحدة لإرساء السلام في مالي (مينوسما).

وطبقا للمعلومات التي تناقلتها وسائل إعلام سينغالية ومالية، فإن عناصر القوة المرتقبة سينضافون لوحدات الجيش السينغالي العاملة ضمن القوات الأممية المنتشرة في مالي منذ قرابة خمس سنوات؛ والتي لم تحقق النجاعة المطلوبة حتى الآن.

ترجمة وكالة "موريتانيا اليوم"

إعلان

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

 

 

البحث