القضاء الأوروبي يشطب اسم عائشة القذافي من قائمة العقوبات الأوروبية

 

قضت المحكمة الأوروبية الأربعاء بسحب اسم عائشة القذافي ابنة الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي من قائمة الخاضعين لعقوبات العام 2011، على أساس أنها لم تعد تمثل تهديدا للسلم والأمن الدوليين في المنطقة.

وأكدت محكمة الاتحاد الأوروبي ومقرها في لوكسمبورغ في حكمها خصوصا على أن مقدمة الطلب لم تعد مقيمة في ليبيا منذ سنوات وأن ملفها لا يظهر أي مشاركة في الحياة السياسية الليبية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأوروبية لوكالة الأنباء الفرنسية إن "المجلس سيحلل بعناية قرار المحكمة بإلغاء قرارات إبقاء السيدة القذافي على قائمة الإجراءات المقيدة المطبقة على ليبيا وسيقرر كيفية المضي قدما".

وقالت المحكمة الأوروبية التي أمرت بإلغاء قراري 2017 و2020 بإبقاء اسم عائشة على قائمة العقوبات، "إن المجلس لا يوضح الأسباب التي جعلته يعتبر في عامي 2017 و2020 أنها تشكل تهديدا للسلم والأمن الدوليين في المنطقة".

و و ضعت عائشة القذافي على القائمة السوداء التي أعدها الاتحاد الأوروبي في شباط/فبراير 2011 وتم الاحتفاظ باسمها خلال مراجعات هذه القائمة التي أجريت في العامين 2017 و2020.

و تقيم عائشة القذافي وهي محامية في الرابعة والأربعين من العمر حاليا في سلطنة عُمان التي سمحت لها سلطاتها بالإقامة فيها شرط التزامها عدم ممارسة أي نشاط سياسي.