محمية جاولينغ تقدم معلومات جديدة عن نفوق الحوت الأزرق

 

 

رجحت المحمية الوطنية لجاولينغ أن تكون الوفاة الطبيعية وراء نفوق الحوت الأزرق الذي عثر عليه في 25 إبريل الجاري قرب لكويشيش، من طرف بعثة مراقبة التنوع البيولوجي البحري والساحلي الممولة من طرف الاتحاد الأوربي.

وقالت المحمية في تدوينة على صفحتها في الفيسبوك إن الملاحظات الأولى لا تسمح بتحديد الأسباب الدقيقة لوفاته، إلا أن المختصين يرجحون أن تكون طبيعية.

وأوضحت أن الحوت النافق أنثى من نوع Balaenoptera musculus (Linnaeus ، 1758، وعثر عليها باتجاه لكويشيش بين Pk 63 و 93 بإحداثيات GPS: 0377117/1913261.

وجاء في التدوينة: "هذا  الحوت الأزرق Balaenoptera musculus مصنف في خطر الانقراض من قبل الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعه IUCN (RedList)".

وأضافت: "هذه هي المشاهدة الثانية لنفوق الحوت الأزرق بعد الذي تم تسجيله في مارس 2019 والذي بلغ طوله حوالي 10.75 مترًا بالقرب من انجاكو، في نفس الفترة".

وأشارت التدوينة إلى أن مهمة بعثة المراقبة أتاحت "مراقبة 4 من السلاحف الخضراء Chelonia mydas و 5 من الدلافين التي لم يتم التعرف عليها بعد"، معتبرة أن هذه الاكتشافات الجديدة تؤكد "الطابع الاستثنائي وثراء التنوع البيولوجي لسواحلنا والمحيط الأطلسي".