ندوة تأبينة في انواذيبو للمرحوم محمد ولد السالك (باي بيخا)

 

 

نظمت الجمعية الموريتانية للغوص والإنقاذ البحري مساء أمس، (السبت)، في مدينة نواذيبو ندوة تأبينية للمرحوم محمد ولد السالك المعروف ب باي بيخا رئيس اتحادية الصيادين التقليديين الذي اشتهر بحَثه الموريتانيين على التوجه إلى الاستثمار والعمل في قطاع الصيد.
جرى الحفل بحضور بعض المنتخبين والقيادات العسكرية ولفيف كبير من زملاء الفقيد ومحبيه وعدد من أفراد عائلته. 
وتركزت المداخلات على تعديد مناقب الفقيد الذي أجمع المتدخلون على أنه كان يبذل قصارى جهده من أجل المساهمة في النهوض بقطاع الصيد مؤكدين على ما تميز به من الوقوف الدائم إلى جانب المستضعفين والسعي الحثيث لحل مشاكلهم.
وفي كلمته قال رئيس الجمعية الوطنية للغوص والإنقاذ البحري محمد لمين ولد اغريميش، إن الله وفقهم لأن يكونوا سباقين في تأبين الشخصية الوطنية العظيمة مضيفا أن المرحوم كان من أكبر المشجعين للجمعية وأن توجيهاته أنارت لهم الطريق وشكلت دافعا كبيرا لمضيهم في مشروعهم.
وقد أعلن عن وفاة المرحوم في نواكشوط بتاريخ 21 مارس الماضي متأثرا بمضاعفات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.