وزير الداخلية يهدد بسجن كل من يساهم في نشر أخبار كاذبة

 

 

 هدد وزير الداخلية الموريتاني محمد سالم ولد مرزوك، كل من ينشر أي معلومات كاذبة وتمس من الأمن بتقديمه للمحاكمة، في إشارة إلى موجة الأخبار الكاذبة حول انعدام الأمن في بعض المدن الموريتانية.

جاء ذلك في حديث لولد مرزوك أمام البرلمان الموريتاني، أجاب فيه على سؤال موجه له من طرف النائب المعارض محمد الأمين ولد سيدي مولود، حول «تراجع الحريات وقمع الاحتجاحات».

وأكد ولد مرزوك وجود جهات ناشطة على شبكات التواصل الاجتماعي «تحاول دائما فرض الأمور لفهمها مجال الحريات الفردية والجماعية خارج الإطار القوانين والنظم المعمول بها».

وأضاف إن «أمن المواطنين لا يمكن لأي أحد أن يتلاعب به، مهما كان مدونا أو صحفيا»، مؤكدا أن «القانون فوق الجميع وسيطبق على الجميع»، وفق تعبيره.