مبادرة " قم فأنذر" تحتفل بتخريج حافظات للقرآن من الأحياء الفقيرة في العاصمة بحضور العمد

 

 

نظمت جمعية " قم فأنذر" حفلا قرآنيا كبيرا حضره عدد من الحافظات لكتاب الله والسلطات الإدارية فى مقاطعة الرياضة وعمدة كل من الميناء والرياض وعرفات .

الحفل نظمته المبادة التابعة لجمعية أنفع الناس للناس بمناسبة تخريج ست حافظات لكتاب الله تعالى وعشرات الطالبات يحفظن نصف القرآن .

جمعية أنفع الناس للناس التى تتبع لها المبادر لها مشروع مجتمعي خاص بالضعاف والشؤون الإجتماعية حيث يتم التواصل مع الضعاف الذين تعثر عليهم الجمعية فى المستشفيات مرضى أو مرافقين لهم  ومن بينهم أيتام فى مرحلة الدراسة فتقوم بالصرف عليهم وشراء المنازل فى بعض الأحيان ويتم تدريسهم حتى حفظ القرآن وبعض المتون الفقهية

 

جمعية أنفع الناس للناس بدأت هذا النوع من التحفيظ كحلقات أساسا فى الميناء وخاصة أحياء الدار البيضاء وكبت مندز ثم أضيفت إليها الرياض وجزء من الترحيل .

المبادرة لديهم عشرون حلقة وأربعة فصول نموذجية (الطالبات الحافظات لعشرة أحزاب فما فوق ) حيث أنه يخصص لكل ثلاثين شخصا قسم للتحفيظ

 

وقد ثمن الحضور وخاصة العمد والسلطات الإدارية هذا العمل قائلين إنه مهم وشراكة مهمة فى حفظ القرآن وتجويده وتحصين المجتمع بالدين وحفظ هويته له .

وتنشط جمعية أنفع الناس للناس فى العمل الخيري حيث تقوم بعمل كبير فى المستشفيات الكبيرة وتتولى التكفل بكل الضعفاء الموجودين فى المستشفيات .