أسرة أحد المختطفين تنفي أن يكون ابنها اتصل بها كما اوشيع يوم امس

 

تلقت أسرة عبد الله ولد محمد محمود ولد اشريف اتصالا هاتفيا بالأمس ظنت أنه من الإبن عبد الله لتشابه صوته به ولأن الاتصال جرى في جو تعالت فيه أصوات أفراد العائلة فرحا به وأبلغ الوالد محمد محمود بعض الأفراد بذلك الاتصال، ليتبين بعد إعادته أنه أحد أفراد العائلة ولكن ليس الإبن عبد الله وبهذه المناسبة فإن الأسرة تتقدم إلى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بجزيل الشكر وعظيم الامتنان على كُل تلك الجهود التي تبذلها الدولة من أجل الإفراج عن الإبن عبد الله وكذلك تقدر زيارة السيد الوالي للأسرة بالأمس في مقاطعة كوبني، كما تطالب الأسرة فخامة رئيس الجمهورية بالعمل على إرجاع الإبن عبد الله سالما لينعم بالأمن والأمان مع ذويه ومحبيه، و تؤكد الأسرة لوسائل الإعلام ضرورة التحري في دقة الأخبار والمعلومات.

أسرة أهل اشريف