كرر الشكاوي ضد صناديق المنار للقروض الميسرة في الميناء واستجوابات لاعضاء في الصندوق

 

 وردت مجموعة من الشكاوي قدمها مواطنون  ضد صندوق المنارة لتمويل المشاريع الاسلامية في الميناء إلى الشرطة في المفوضية المركزية في الميناء بالإدارة الجهوية لأمن ولاية نواكشوط الجنوبية ن يتهم المواطنون صناديق المنار بالتحايل على ودائعهم والمماطلة  في تسديدها رغم أنهم لم يحصلوا على القروض الميسرة الاسلامية  التي كانوا قد دفعوا ودائعهم لأجلها.

المواطنون الذين تقدموا بشكايات في محولات من قبل النيابة للتحقيق فيها تم الاستماع لهم من قبل الشرطة في قسم الشرطة القضائية،والترتيب لإحالة المساطر إلى النيابة.

وحسب مصادر الحوادث فإن إدارة صناديق المنارة للتمويلات الاسلامية تدخلت لتسوية  الموضوع مع الضحايا الذين تتراوح المبالغ التي يطالبون بها الصندوق ما بين 200.000 أوقية قديمة، و 300.000 أوقية قديمة، و150.000 أوقية قديمة.

وكان مواطنون قد تعرضوا لنفس الممارسة من قبل الصندوق وتقدموا بشكايات أمام النيابة وأحالت التحقيق فيها إلى الشرطة في المينا1 خلا ل الأشهر الماضية، وتناولت الحوادث الموضوع مما دفع إدارة صندوق  المنارة للتمويلات الاسلامية في الميناء لتسوية  الموضوع مع الضحايا الذين لم يتركوا بابا الا وطرقوه لاستعادة ودائعهم حسب زعم الذين التقت الحوادث بهم.

الحوادث اتصلت بالمسؤول في فرع الصندوق بالميناء للحصول على توضيح حول الموضوع ، ولكنها لم تحصل لم تلتقي المسؤول المباشر رغم انه اتصل ويستفسر عن سبب الزيارة للفرع.