المنظمة الدولية للهجرة ترجح مصرع 47 مهاجرا قبالة السواحل الموريتانية

قال المسؤول بالمنظمة الدولية للهجرة نيكولا أوشار، إن 47 مهاجرا غير نظامي "مرجح أن يكونوا لقوا مصرعهم قبالة الساحل الموريتاني، أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا الاثنين"، لافتا الى نجاة 7 آخرين.

 

وأضاف المسؤول بمنظمة الهجرة في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية، أن القارب أبحر من مدينة العيون في 3 أغسطس متوجها إلى جزر الكناري "لكنه تعرض لعطل في المحرك وجنح لنحو أسبوعين قبل أن يرصده الاثنين خفر السواحل الموريتانيون قبالة نواذيبو".

 

وأوضح المصدر مستندا إلى شهادات ناجين أن "54 شخصا بينهم طفلان لا يتجاوز عمرهما 3 سنوات وفتاة، كانوا على متن القارب عند انقلابه"، مشيرا إلى أن الركاب من غرب إفريقيا، دون تقديم تفاصيل بشأن جنسياتهم.

 

وأبرز نيكولا أوشار أن المهاجرين الذين كانوا على متن القارب "وجدوا أنفسهم بدون مياه وطعام"، وذلك "اعتبارا من اللحظة التي تعطل فيها المحرك".

 

وبحسب معطيات المنظمة الدولية للهجرة، فقد قضى حوالي 300 شخص على الأقل أو فقدوا منذ مطلع العام 2021 على "طريق الأطلسي".