حملة تمكين اللغة العربية واللغات الرسمية تراسل من جديد رئيس مجلس تنظيم الصفقات العمومية

وجهت الحملة الشعبية للتمكين للغة العربية وتطوير لغاتنا الوطنية اليوم (10 يناير 2022) رسالة ثانية إلى رئيس مجلس تنظيم الصفقات العمومية، جددت من خلالها طلبها المتعلق بضرورة تعريب كل ما يتعلق بإجراءات الصفقات العمومية، وبينت فيها أن رسالتها الأولى لم تجد – حتى الآن – أي تفاعل إيجابي من طرف سلطة تنظيم الصفقات العمومية، وذلك على الرغم من مرور ثلاثة أشهر تقريبا على تسليمها لرئيس السلطة.
وفي رسالتها الثانية، وبعد تجديد دعوتها بضرورة الإسراع في تعريب كل ما يتعلق بإجراءات الصفقات العمومية، تقدمت الحملة بمطلبين ملحين إلى رئيس مجلس تنظيم الصفقات العمومية، ترى بأن تنفيذهما سيشكل بداية فعلية في أي مسار جدي يهدف إلى تعريب إجراءات الصفقات العمومية.
أول المطلبين يتمثل في إعداد النماذج الرئيسية المستخدمة في الصفقات العمومية باللغة العربية : نموذج البرنامج السنوي المتوقع للصفقات؛ نماذج ملفات العروض المختلفة؛ نموذج ملف فتح العروض؛ نموذج تقرير ملف التقييم؛ نموذج لوثيقة منح الصفقة المؤقت و النهائي. فبدون إعداد هذه النماذج من طرف سلطة تنظيم الصفقات باللغة العربية، فلن تكون هناك إمكانية لإعدادها من طرف المعنيين باللغة العربية.
أما المطلب الثاني فيتعلق بإطلاق سلسلة دورات تكوينية باللغة العربية لصالح رؤساء لجان الصفقات وأعضائها. وهذا أمر لا يطرح مشكلة فمكتب الدراسات المعتمد في التكوين لدى سلطة تنظيم الصفقات يقوم بتكوينات في مجال الصفقات العمومية باللغة العربية في بعض الدول العربية المتعاقد معها، ولذا فهو قادر على تنظيم تكوينات باللغة العربية لصالح سلطة تنظيم الصفقات العمومية، ولكن المشكلة هي أن السلطة لا تطلب منه إلا التكوين باللغة الفرنسية.