مرشحون للاستفادة من مشروعي مستقبلي يكشفون تلاعب جهات التمويل بمخصصات المشروع

 

 

أعرب مرشحون للاستفادة من تمويلات مشروعي مستقبلي عن خيبة أملهم من ضآلة المخصصات التي انتهت إليها عمليات الفرز خاصة بالنسبة للمحالين إلى الصندوق الوطني للايداع والتنمية CDD حيث فوجئوا أن التمويل لا يتعدى في الغالب أقل من مليون خمسمائة ألف أوقية قديمة مما لا يسمح بإنجاز أبسط المشاريع الممولة.

واعتبر الكثيرون من هؤلاء أنهم وقعوا ضحية عملية تحايل كبرى حيث أعلنت الجهات المعنية بداية في وزارة التشغيل أن المبالغ الممنوحة ستكون ما بين مليون ونصف إلى خمسة ملايين أوقية وقد أجرت مقابلات مع المستفيدين للتأكيد على صرف هذا المبلغ قبل أن يجري توزيعهم على مؤسسات التمويل والتي فوجئوا بمطالبتها لهم بالتوقيع على استلام مبالغ زهيدة لا تصل المليون وخمسمائة أوقية في الغالب.

وطالب المحتجون بالمزيد من الشفافية في مختلف مراحل المشروع وتسريع وتيرته وإلغاء الكثير من الضمانات التي استحدثتها الجهات الممولة من قبيل الحصول على إفادة تكوين من الوزارة وامتلاك أصول عقارية أو شخص ميسور.

وقد جرى اختيار ملفات المستفيدين بعد الكثير من التحريات والتدقيق والتصفية مما تطلب الكثير من الوقت لكن المفاجأة أن تكون ثمرة كل ذلك هي مجرد الحصول على مبالغ هزيلة لا تسمن ولا تغني وفق المستفيدين البالغ عددهم أزيد من 600 حامل شهادة.