مسؤول إماراتي: موريتانيا دوحة شعرية يتجاوز إشعاعها المحيط الجغرافي

نوه رئيس وفد الشارقة إلى المهرجان، رئيس دائرة الثقافة في حكومتها، عبد الله بن محمد سالم لعويسي، بمحافظة بيت الشعر في انواكشوط على تنظيم أنشطته الثقافية على مدى سبع سنوات متتالية، حيث أصبحت معها موريتانيا واحة للشعر تجاوز إشعاعها المحيط الجغرافي لها، شاكرا وزارة الثقافة على ماوجده عندها من خلال التجاوب في دعم هذا الجهد النبيل.

جاء ذلك في في كلمته بمناسبة افتتاح الدورة السابعة من مهرجان انواكشوط للشعر العربي. اليوم بقصر المؤتمرات.

وقدعرف اليوم الأول للمهرجان الذي دأب بيت الشعر في انواكشوط على تنظيمه سنويا منذ إنشائه، بالتعاون مع إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، عرض فلم وثائقي عن نشاطات بيت الشعر خلال السنة المنصرمة، إلى جانب تكريم بعض الشعراء، وإهداء نسخ من الدواوين الشعرية الصادرة حديثا لبعض المسؤولين الحكوميين وبعض العاملين في المشهد الإعلامي.
وستتواصل أعمال المهرجان طيلة أيام انعقاده الثلاثة، حيث سيشهد تنظيم بعض الأماسي الشعرية وندوة ثقافية حول النقد، إلى جانب توزيع إفادات على عدد من الشعراء، وتوقيع بعض الدواوين الشعرية.

تقارير