اكتمال التحضيرات لإطلاق يتعلق الأمر بتدشين التوسعة للمحطة الجهوية لإذاعة موريتانيا من طرف الامين العام لوزارة الثقافة ا

 

 

 

تعيش مدينة أكجوجت منذ أيام على وقع الاستعدادات الجارية لإطلاق أكبر حدث إعلامي في تاريخ المدينة يتعلق الأمر بتدشين التوسعة الكبرى للمحطة الجهوية لإذاعة موريتانيا  التي سيزاح عنها الستار رسميا يوم غد بحول الله تعالى.
حيث سيشرف على تدشين التوسعة الأمين العام لوزارة الثقافة السيد أحمدو ولد أخطيرة بحضور والي ولاية انشيري الدكتورة أطفيلة منت حادن والمدير العام لشبكة إذاعة موريتانيا السيد محمد الشيخ ولد سيدي محمد محاطا بكبار معاونيه.

وكالة الوئام واكبت لحظة بلحظة التحضيرات الجارية لهذه الفعالية الكبرى ورصدت صورا  من جوانب مختلفة من التجهيزات الفنية و التوسعة الكبرى لمحطة أكجوجت الإذاعية والغير مسبوقة في تاريخ المدينة والتي تندرج في إطار التوجه الجديد الذي رسمه المدير العام الحالي لشبكة إذاعة موريتانيا السيد محمد الشيخ ولد سيدي محمد والهادف إلى تفعيل دور المحطات الجهوية تكريسا لإعلام القرب وتقريب الخدمات من المواطنين أنسجاما مع التوجيهات السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني .

هذا ولئن كانت مدينة أكجوجت هي ميدان الحدث كانت محطتها الجهوية هذه الليلة محور بث الإذاعة الوطنية من خلال أحتضان محطة أكجوجت الإذاعية هذه الليلة لوقائع وفعاليات "لقاء الجمعة الثالثة" والتي أستضافت المحطة خلاله وفي بث متصل بالأمواج الوطنية وعبر كافة وسائط البث والقنوات الخاصة كوكبة من النخبة الوطنية ضمت مختصين و خبراء في القانون والاقتصاد والتنمية لنقاش تداعيات حرب أوكرانيا على الاقتصادات المحلية وكذا سبل إنجاح مواجهة الموجة الجديدة من فيروس كورونا وواقع ورصد أبعاد وأوجه التنمية المحلية في ولاية إنشيري . 

 تجدر الإشارة إلى التوسعة الجديدة لمحطة أكجوجت الإذاعية تضمنت تشييد مبنى حديث بمواصفات فنية عالية يشمل كافة الأقسام الضرورية للإنتاج الإذاعي وتجهيزها بأحدث التقنيات والأجهزة.
و تندرج هذه التوسعة في إطار النهضة والإصلاحات الكبرى التي تشهدها الإذاعة الوطنية في عهد مديرها العام الحالي السيد محمد الشيخ ولد سيدي محمد وهي الإصلاحات متعددة المستويات التي قوبلت  بإشادة كبرى من طرف السلطات المختصة وكافة الشركاء والمتابعين.

وكالة الوئام الوطني