سيف الإسلام القذافي يطرح خيارين أمام الليبيين لحل الأزمة الراهنة

 

أعلن سيف الإسلام القذافي عن مبادرة لحل الأزمة الراهنة في ليبيا، تقوم على إجراء انتخابات. عاجلة بمشاركة الجميع دون إقصاء، أو انسحاب أي من الشخصيات المطروحة حاليا دون استثناء وإجراء انتخابات رئاسية بدونهم.
وقال في بيان إنه أكد منذ البداية أن الحل السلمي والوحيد هو إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية غيرِ إقصائية يشارك فيها الجميع دون استثناء بعيدا عن الشروط الانتقائية.

وأضاف أنه جرى وأد هذا الحل السلمي بتدخلات خارجية وداخلية، إضافة إلى إجهاض العملية الانتخابية. ما زاد من تدهور الأوضاع.
وقدم القذافي اقتراحا من خيارين معتبرا أنه الحل السلمي الأخير للأزمة التي تعيشها ليبيا، الخيار الأول: هو أن تقوم جهة محايدة بوضع الترتيبات القانونية والإدارية لتنفيذ انتخابات رئاسية وبرلمانية عاجلة غير إقصائية. واعتبر القذافي أن هذا الخيار هو الأمثل لكنه بعيد الاحتمال في الظروف الحالية.
وقال إنه باعتبار أن الخلاف على شروط الترشح للانتخابات الرئاسية وأن الكل يريد وضع شروطٍ بعينها لإقصاء أشخاص محددين بعينهم فالخيار الثاني أن تقوم هذه الشخصيات بالانسحاب من العملية الانتخابية بشكل جماعي بدون استثناء وإجراء انتخابات رئاسية بدونهم لإنقاذ البلاد.
من جهته، قال قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر إن المواطن الليبي هو من يدفع ثمن الإخفاقات. السياسية وإن الشعب وحده قادر على إنقاذ نفسه وتحديد مصيره.