الشرطة تعلن الإيقاع بتشكيل إجرامي ينشط بولاية نواكشوط الشمالية

 أعلنت الشرطة ليلة البارحة عن الإيقاع بأربعة من أصل ستة عناصر ضمن تشكيل إجرامي ينشط في مجالات النشل والسطو والسرقة في مقاطعتي دار النعيم وتيارت بولاية نواكشوط الشمالية، بينما لا يزال اثنان في حالة فرار.

 

وأوضح بيان للشرطة أن التشكيل الإجرامي مسؤول عن 12 عملية تشمل السطو على المنازل والمحلات التجارية وسرقة قنينات الغاز وغيرها من التجهيزات والمعدات المنزلية.

 

وأضاف البيان أن توقيف المجموعة تم بعد تشكيل وحدة بحث خاصة إثر توصل مصالح الأمن العمومي بالعديد من البلاغات عن عمليات سرقة من المنازل والمحلات التجارية في مختلف مقاطعات الولاية. 

 

وأورد البيان: «توصلت وحدة البحث المكلفة إلى وجود خيط ناظم للعمليات المذكورة يتمثل في كون الأخيرة مقتصرة غالبا على سرقة قنينات الغاز والمواد الغذائية من الدكاكين والمحلات التجارية من جهة، والمعدات والأجهزة الالكترونية والكهرومنزلية من المنازل من جهة أخرى، كما أن المجال الجغرافي لنشاطاتها يقتصر على مقاطعتي تيارت ودار النعيم».

 

وأشار إلى أنه «بعد يومين من بدء الوحدة عملها تمكن عناصرها الميدانيون من الإيقاع بأحد المشتبه بهم ظهر يوم 12 من الشهر الجاري، وقد اتضح أنه صيد ثمين إذ سارع إلى الاعتراف فورا بانتمائه إلى عصابة متخصصة في سرقة التجهيزات والمعدات المذكورة أعلاه».

 

كما أشار إلى أنه تم توقيف ثلاثة آخرين من أعضاء التشكيل الإجرامي «ليعترفوا - بعد مواجهتهم بعديد الأدلة والقرائن - أنهم أعضاء في نفس العصابة ومتورطون في كافة عملياتها الإجرامية»، مؤكدا أنه تم التوصل إلى «ثلاثة أشخاص آخرين يتعاونون مع العصابة في مجال تسويق المسروقات وتوزيع عوائدها».

 

وأكدت الشرطة أنها تمكنت «حتى الآن من استرجاع 22 قنينة غاز من مختلف الأحجام، إضافة إلى بعض المعدات والتجهيزات المنزلية المسروقة».