وزير المالية يفتتح اليوم الافرقي للاحصاء منظم من طرف الوكالة الوطنية للاحصاء

خلدت بلادنا، على غرار البلدان الإفريقية، اليوم الجمعة في نواكشوط، اليوم الإفريقي للإحصاء تحت شعار “تعزيز انظمة البيانات من خلال تحديث إنتاج واستخدام الاحصاءات الزراعية السبل المثلى لمواكبة السياسات وتحسين مقومات الزراعة والتغذية والامن الغذائي في إفريقيا”٠

وتضمن الحفل المنظم بالتعاون بين المعهد العالي لمهن الاحصاء، والوكالة الوطنية للإحصاء والتحليل الديموغرافي والاقتصادي، ,معرضا للإصدارات بقطاع النشر للوكالة الوطنية للإحصاء، تشترك فيه قطاعات الزراعة والتنمية الحيوانية والصيد ومرصد الأمن الغذائي٠

وأوضح معالي وزير المالية السيد إسلمو ولد محمد أمبادي، وزير الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية وكالة، أن تخليد هذا اليوم جاء لتسليط الضوء على أهمية نظم إنتاج البيانات واستخدام الإحصاءات الزراعية لتمكين أصحاب القرار من التغلب على خطر أزمة انعدام الأمن الغذائي، في ظل سياق عالمي مضطرب، وتشجيعهم على مواجهة التحدي بغية تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغذاء بشكل دائم.

وأكد معالي الوزير، التزام الحكومة الموريتانية بتعزيز نظام إنتاج البيانات الزراعية، مضيفا أن الشروع في الأعمال التحضيرية للتعداد العام الأول للثروة الحيوانية وكذلك تعزيز نظام مراقبة الإحصاءات الزراعية والصيد والأمن الغذائي دليل واضح على هذا الالتزام.

وقال إن هذا الالتزام يدخل في إطار الاستراتيجية الوطنية العشرية لتطوير الإحصاء (2021-2030)، والتي تم اعدادها مؤخرًا لجعل النظام الوطني للإحصاء قادرا على مواكبة التحولات الاقتصادية والاجتماعية السريعة، التي تعرفها البلاد، والتي تتطلب وجود جهاز إحصائي مرن يلبي في الوقت المناسب حاجيات مستخدمي البيانات.

وبدورها عبرت الممثلة المقيمة للبنك الدولي السيدة كرستينا ايسابل باناسكو , عن ارتياحها للجهود التي بذلتها الحكومة الموريتانية من أجل تحسين وتطوير نظم المعطيات الوطنية لموريتانيا، من خلال الإصلاحات المهمة التي تم التوصل إليها في السنوات الأخيرة والتي تمخضت عن إنشاء وتعزيز القدرات l’ANSADE.

وقالت إن موضوع هذه السنة يثير إشكالية نظام المعطيات الزراعية وإنتاجيتها، وسبل تطويرها واستخدامها الاستخدام الأمثل من أجل تطوير السياسات العمومية في إفريقيا.

وأضافت أنه على ضوء هذه الإشكالية، يتوجب على موريتانيا على غرار دول الساحل، استغلال المعطيات الزراعية بشكل أكبر من أجل تحسين تقييم الجودة الإقتصادية للبلد، مؤكدة ضرورة عصرنة نظام المعطيات الزراعية و تحسين الولوج إلى المعطيات الصغيرة الذي يضمن إمكانية القيام بأعمال بحثية ذات جودة.

جرى حفل التخليد بحضور معالي وزراء الزراعة والتنمية الحيوانية ومدير الوكالة الوطنية للإحصاء وممثل صندوق الأمم المتحدة للطفولة.

القسم: 
بقية الصور: