ما يناهز 2000 سيارة للمنقبين عن الذهب تنطلق غدا إلى "الشكات"

 

 

أكملت شركة معادن موريتانيا استعداداتها لإطلاق قافلة منقبين عن الذهب متجهين إلى منطقة الشكات أقصى الشمال الموريتاني، وتضم القافلة أكثر من 2000 سيارة عابرة للصحاري.
وبدأت بعثة الشركة منذ أيام إكمال إجراءات الترخيص للمنقبين الراغبين في التوجه إلى منطقة الشكات، والتي أعلن الرئيس محمد ولد الغزواني فتحها أمام المنقبين بداية نوفمبر الماضي أثناء زيارته لمدينة الزويرات.
وقدر عدد المنقبين الذين يستعدون للتوجه إلى منطقة الشكات بأكثر من 25 ألف منقب.
وأعلنت الشركة عن مسار للوصول إلى منطقة الشكات، قال إنها وفرت على طوله محطات توفر الماء الصالح للشرب، كما يوجد فريق من الدرك، وسيارة إسعاف.
وتبعد منطقة الشكات 710 كلم من مدينة الزويرات عاصمة الولاية.
وتوجد المحطات التي أعلنتها عن الشركة في "الصفاريات" على بعد 180 كلم من الزويرات، و"قلمان" على بعد 170 كلم من الصفاريات، و"بلخزيمات" على بعد 195 كلم من "قلمان"، و"كارفور اكليب اندور إكيدي"، على بعد 100 كلم من "بلخزيمات"، فيما تبعد الشكات 65 كلم من "بلخزيمات".

 

الأخبار