المنتدى: النظام أوقف الحوار بأسلوب خشن وماضون في قرار المشاركة
السبت, 21 أبريل 2018 15:38

علنalt المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، عزمه المضي في قراره المشاركة في الانتخابات القادمة، رغم التطورات الأخيرة.

وقال الرئيس الدوري للمنتدى محمد ولد مولود في مؤتمر صحفي اليوم السبت بنواكشوط، إن الطرف الآخر (الحكومة والأغلبية) تتحمل مسؤولية توقف الحوار السياسي.

وأضاف:"الطرف الآخر يتحمل مسوؤلية إيقاف هذا المسلسل بأسلوب خشن، دون جواب محترم ولا مبررات مقنعة".,

ووصف من يعتبر المفاوضات السرية خيانة بأنه يجهل السياسية والنضال، مستعرضا نماذج لحوارات سرية على الصعيدين الوطني والدولي.

ونبه إلى أن الحكومة هي من بادرت بطلب عقد لقاءات سرية مع المنتدى الذي قرر عدم تضييع الفرصة وأفد ممثلين عنه لهذه اللقاءات، مضيفا أنه بعد مسار شاق، بدأت بعض تسريبات هذه المفاوضات، وتم الاتفاق على تكذيبها من طرف الحكومة والمنتدى.

وأضاف:"على ذلك الأساس رفضت الإجابة في مؤتمر صحفي سابق على التسريبات، كما كذبتها الحكومة".

وأوضح أن الطرف الآخر تقدم بمقترحات ورفضها المنتدى وقام بطرح اقتراح بديل، يتضمن الاتفاق على نقاط مستعجلة، من بينها الإفراج عن المعتقلين وتنقية الأجواء السياسية، وتوجيه دعوة المراقبين الأوربيين بشكل سريع حتى يتسنى لهم مراقبة العملية الانتخابية.,

وأضاف:"بينما نحن ننتظر الجواب على مقترحاتنا، جاء الجواب على شكل تغريدة بوقف المسار، ثم إعلان لجنة الانتخابات دون تشاور مع الطيف المعارض".

ووصف جميع المقترحات التي قدمها المنتدى بأنه غير تعجيزية.

إعلان

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

 

 

البحث