عزيز: الإسلاميون لا يجدي معهم إلا نهج ولد الطائع
السبت, 08 مارس 2014 23:40

نقلت مصادر  مطلعة عن أعضاء بمجلس الدفاع والأمن قولهم إن الرئيس محمد ولد عبد العزيز أثنى على نهج الرئيس الأسبق معاوية ولد سيدي أحمد ولد الطائع مع الإسلاميين، قائلا إن "معاوية هو وحده من يعرف الإسلاميين".

وقالت المصادر  إن ولد عبد العزيز شن هجوما لاذعا على التيار الإسلامي في موريتانيا، خلال اجتماع له صباح الإثنين بالقصر الرئاسي لنقاش المظاهرات التي اندلعت عقب شيوع خبر تمزيق مصاحف بأحد مساجد نواكشوط . وأضافت المصادر أن أجواء التوتر سادت خلال الاجتماع الذي قاطعه ولد عبد العزيز  عدة مرات بسبب متابعة أخبار التظاهرات التي قمعتها قوات الأمن بعنف سقط جراءه أحد الطلاب شهيدا.

انزعاج من الإعلام

وقال المصادر ذاتها إن ولد عبد العزيز أبدى انزعاجه أثناء اجتماع مجلس الوزراء يوم الخميس من تغطية قناة المرابطون وموقع السراج لما عرف بـ"انتفاضة المصحف" الشريف قائلا إنهما "يحرضان على العنف والفوضى".

وتظاهر  أشخاص بينهم مقربون من رئيس الحزب الحاكم، مدير الديوان السابق إسلك ولد أحمد إزيد بيه، أمام قناة المرابطون ورددوا شعارات تتهمها بالعنصرية والإرهاب، وطلبوا بإغلاقها.

وكانت السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية قد حثت وسائل الإعلام على تحري الدقة والمهنية، في بيان أصدرته في وقت متأخر من ليل الإثنين عقدت اجتماعا بمديري وسائل الإعلام يوم الإثنين حثت في ختامه وسائل الإعلام  "إلى استحضار روح الوطنية والمسؤولية في تغطيتها للأحداث".  

إعلان

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

 

 

البحث