الخارجية الأميركية تنهي ولاية «ترامب» قبل موعدها بعشرة ايام

 

أورد الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الأميركية بشكل سابق لأوانه أن ولاية الرئيس دونالد ترامب انتهت أمس الاثنين، ما أثار لغطا كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعي.

وجاء في صفحة السيرة الذاتية الرسمية لترامب أن «ولاية دونالد ج. ترامب انتهت في 11/1/2021 الساعة 19,49»، قبل أن تحذف الصفحة ويحال متصفحوها إلى رسالة تفيد بحصول خطأ تقني، علما أن الموقع الإلكتروني للبيت الأبيض لم يشهد أي تعديل فيما يتعلق بولاية الرئيس أو هويته.

ولم تدل وزارة الخارجية على الفور بأي تعليق ردا على سؤال حول ما إذا الحادثة ناجمة عن عملية اختراق إلكتروني أو خلل في النظام.

ونقل موقع «بازفيد» عن دبلوماسيين طلبا عدم كشف هويتيهما، أن «موظفا غاضبا» في وزارة الخارجية عدل السيرة الذاتية للرئيس ولنائب الرئيس، وأن وزير الخارجية مايك بومبيو طلب فتح تحقيق داخلي لتحديد هوية الفاعل.

وقال مصدر في الخارجية إن وزير الخارجية مايك بومبيو، أمر بإجراء تحقيق داخلي في الأمر، يشمل المتدربين والموظفين الذين يغادرون وزارة الخارجية الأميركية هذا الأسبوع، والتالي قبل الانتقال إلى إدارة بايدن.

وأكد المصدران أن التحقيق في الأمر قد يمثل تحديا، نظرا إلى عدد الأشخاص الذين لديهم حق الوصول إلى نظام إدارة المحتوى المستخدم في الموقع الرسمي لوزارة الخارجية.

ومن المقرر أن يؤدي جو بايدن القسم الرئاسي في 20 يناير الجاري، عند الظهر (17,00 ت غ) بعدما فاز على ترامب في انتخابات الثالث من نوفمبر العام الماضي.

ويطالب برلمانيون كثر ترامب بالتنحي، كما يطالبون نائبه مايك بنس والحكومة بإقالته والكونغرس بإطلاق إجراءات عزله بعدما حض مناصرين له على التوجه إلى الكابيتول للاحتجاج على جلسة المصادقة على فوز بايدن بالرئاسة، وقد اقتحم هؤلاء الكونغرس وعاثوا فيه خرابا.