إجراءات صارمة مع بداية الدراسة فى المحظرة الشنقيطية الكبرى (إيجاز صحفى) حول معودة الدراسة

 

أعلنت مؤسسة المحظرة الشنقيطية الكبرى بأگجوجت عن استناف الدراسة بعد الانقطاء الذي سببته الموجة الثانية من جائحة كورنا والتزام المؤسسة بالإجراءات والقرارات المتخذة بهذا الشأن من قبل السلطات المختصة في البلد.

وأكد مدير المحظرة الشنقيطية الكبرى الدكتور محمد تقي الله الطالب جدو أن كل الإجراء تم اتخاذه لضمان استئناف دراسي آمن، ويراعي الظروف الصحية الاسثنائية الناجمة عن تطور الحالة الوبائية في الوطن، حيث عمدت المؤسسة إلى تعقيم المنشآت التعليمية من قاعات تدريس، ومكاتب إدارية، ووضع لأدوات التعقيم، وتوفير مجاني للكمامات، مع إلزامية الطاقم التربوي والطلاب والعاملين بالمؤسسة بالتقيد بالإجراءات الاحترازية.
وقد باشرت المؤسسة، خلال هذا الاستئناف الدراسي الاستثنائي، صرف المنح الطلابية لمستحقيها مع توفير وسائل نقل مريحة ستمكن الطلاب من التنقل في ظروف صحية تحترم الإجراءات الاحترازية.
وتضع المؤسسة اللمسات الأخيرة على المطعم الجامعي، الذي تنوي افتتاحه بعد أيام.