تدشين خمس مدارس وعدة فصول بالعاصمة نواكشوط . من طرف وزير التهذيب ووزيرة الاسكان

 

 

 اشرفت  وزيرة الاسكان والعمران والاستصلاح الترابي  خديجة الشيخ بوكه رفقة وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والاصلاح  محمد ماء العينين ولد أييه امس الخميس في نواكشوط على تدشين خمس مدارس وعدة فصول في ولايتي نواكشوط الشمالية والغربية.

وشمل التدشين مدرستين ابتدائيتين في مقاطعة توجنين ومدرسة ابتدائية وعدة فصول في مدرستي "أسماء وخديجة بنت خويلد" في مقاطعة دار النعيم ومدرسة أخرى في السبخة إضافة إلى مدرسة التطبيق المعروفة بالمدرسة رقم 8 في لكصر.

وتتكون مدرسة التطبيق من 16 فصلا دراسيا ومبنى للإدارة وسكنا للمدير وآخر للحارس بالإضافة الى مرافق عمومية، فيما تتكون بقية المدارس من ثمانية فصول تعليمية ومباني ادارية وسكن للحارس ومرافق عمومية.

وقالت وزيرة الاسكان والعمران والاستصلاح الترابي فى تصريح لوسائل الإعلام العمودية إن هذه التدشينات تدخل في إطار تنفيذ المكونة الخاصة بالبنى المدرسية في برنامج أولوياتي لفخامة رئيس الجمهورية.

وأبرزت الوزيرة أن وتيرة تسليم هذه المنشآت بدأت تتسارع، حيث تم اليوم تدشين خمس مدارس مكتملة وعدة فصول فيما تم تسليم 20 مؤسسة تعليمية في العام 2020.

وبينت أن هناك عدة منشآت تجري فيها الأشغال حاليا فيما توجد منشآت تعليمية أخرى في مرحلة اعداد الصفقات، موضحة أن تأخير استلام هذه المؤسسات يعود لبعض الملاحظات الفنية وأن القطاع لن يستلم أي منشأة لم تراعى معايير الجودة في تشييدها.

واشارت الى أن المنشآت التي تم استلامها اليوم استوفت كل المعايير المطلوبة، متمنية ان تساهم هذه المؤسسات في الحد من الاكتظاظ داخل الفصول .