بيان من نقابة الصحفيين الموريتانيين وهذا ما جاء فيه

 

 

في تصرف غربب ومدان أقدم أفراد من الشرطة الوطنية في مقاطعة تفرغ زينه في حدود الساعة 05:45 فجر اليوم 29.03.2021، على تكبيل الزميل عبد الله الخليل وتوجيه لكمات له وتفتيش سيارته في مقاطعة تفرغ زينه، أثناء توقفه قرب  المسجد المجاور للمنزل، لأداء صلاة الفجر. وذلك تحت توجيه مباشر من فتيات يرافقن أفراد الشرطة في سيارة من نوع كورولا سوداء مظللة النوافذ، قبل أن يرموه بمفتاح السيارة بعد تأكيد إحدى الفتيات أنه ليس الشخص المعني.
إن نقابة الصحفيين الموريتانيين تعلن ما يلي:
إدانتها الشديدة لهذا التصرف الخطير، الذي يعطي صورة منافية لمستوى الحريات في البلد.
تؤكد نقابة الصحفيين الموريتانيين أنها ستقوم بمتابعة الأفراد المتورطين في هذا التصرف الخطير، ولن تقبل بأقل من محاسبتهم، وتطهير الشرطة من أمثالهم، حتى لا يستخدم أمثال هؤلاء أدوات الدولة ووسائلها، لترويع المواطنين الآمنين بدون وجه حق.
تدعو نقابة الصحفيين الموريتانيين الجهات العليا في قطاع الشرطة الوطنية إلى التحرك السريع من أجل إجراء تحقيق في القضية، وإنزال العقوبة اللازمة بمرتكبي هذا الفعل المدان. 
نواكشوط بتاريخ: 29.03.2021.
المكتب التنفيذي