تعرض سفينة تابعة للحرس الثوري الإيراني لهجوم في البحر الأحمر دون معرفة المهاجم

 

أكدت وكالة أنباء "تسنيم" المحسوبة على الحكومة الإيرانية، مساء اليوم (الثلاثاء)، تعرض سفينة إيرانية تابعة للحرس الثوري لهجوم مجهول المصدر أدى لإصابتها بلغم لاصق.

ونقلت الوكالة عن مصادر لم تحددها أن سفينة "إيران ساويز" تم استهدافها في مياه البحر الأحمر بألغام بحرية ألصقت بهيكلها؛ مبرزة أن "سافيز" ناشطة في المنطقة منذ عدة سنوات لدعم قوات "الكوماندوز" الإيرانية في مهماتها لمرافقة سفن تجارية.

ولفتت الوكالة مع ذلك إلى أنه لم يصدر حتى الآن أي تأكيد رسمي للحادث.

وفي وقت سابق من اليوم أفادت مصادر إعلامية وتقارير غير مؤكدة في مواقع التواصل الاجتماعي بتعرض سفينة تابعة للحرس الثوري الإيراني لهجوم في البحر الأحمر قبالة سواحل إريتريا.

وتقول إيران إن سفينة "سافيز" تجارية لكن تقارير إعلامية نشرت سابقا تزعم أنها تمثل قاعدة أمامية للحرس الثوري الإيراني لإجراء عمليات التجسس.

يأتي ذلك في وقت تتهم فيه إسرائيل بالوقوف وراء عشرات الهجمات على السفن الإيرانية في هذه المنطقة، حيث كانت بعض العمليات تستهدف توريدات النفط من إيران إلى سوريا، بينما كانت أخرى متعلقة بالمحاولات الإيرانية لنقل أسلحة إلى سوريا أو لبنان.

وسبق أن اتهمت الحكومة الإسرائيلية مرارا إيران بأنها نفذت هجوما على سفينة تابعة لإسرائيل كانت تقل سيارات في خليج عمان يوم 25 فبراير الماضي. وقال مسؤولو أمن إسرائيليون إن الرد على هذا الهجوم "لا مفر منه"، بينما تنفي إيران أن تكون لها أي علاقة بالحادث.