الدرك الوطني يصادر كمية من العملات الاجنبية والقضاء يفتح التحقيق

فتحت السلطات الأمنية والقضائية الموريتانية تحقيقا في محاولة تهريب مئات الآلاف من العملة الصعبة عبر مطار نواكشوط الدولي، حيث تمكنت أفراد الدرك الوطني من إحباط العملية.

وأوقفت أجهزة الأمن عدة أشخاص، بنيهم مسؤولون في شركة اجنبية.

وأكدت مصادر أمنية أن الدرك في المطار صادر المبلغ الذي يصل إلى مئات الآلاف من العملة الصعبة، وسلمه للجمارك، حيث سلمته الأخيرة للمصالح القضائية.

 

وحسب المصادر، فإن التحقيقات في الملف متواصلة، وقد تم توقيف العديد من الموظفين، أبقي على بعضهم رهن التوقيف، فيما تم إطلاق سراح بعض الآخر، وخصوصا السيدات بضامن إحضار.

 

وتمت مصادر الهواتف والمحجوزات التي كانت في عين المكان ضمن مجريات التحقيق في العملية.