غوغل تعتزم استثمار مليار دولار في رقمنة إفريقيا وهي استثمارات غير مربحة

 
 ‏
 

 

تخطط شركة "غوغل" لاستثمار مليار دولار في دول أفريقيا على مدى السنوات الخمس المقبلة لضمان الوصول إلى إنترنت سريع وأرخص، كما تعتزم مساعدة الشركات الناشئة لدعم التحول الرقمي للقارة.

 

جاء إعلان الشركة في حدث افتراضي حيث أطلقت صندوق استثمار أفريقي، ستستثمر من خلاله 50 مليون دولار في الشركات الناشئة، مما يتيح لها الوصول إلى موظفيها وشبكتها وتقنياتها.

 

ومن خلال شراكة مع منظمة "كيفا" غير الربحية، ستقدم "غوغل" 10 ملايين دولار في شكل قروض منخفضة الفائدة لمساعدة الشركات الصغيرة ورجال الأعمال في غانا وكينيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا لتجاوز المصاعب الاقتصادية الناجمة الوباء.

 

وقال سوندار بيتشاي، الرئيس التنفيذي للشركة خلال الحدث، إنه متحمس لإعادة تأكيد التزام "غوغل" تجاه القارة من خلال استثمار مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة، بغرض دعم التحول الرقمي وتغطية مجموعة من المبادرات تشمل تحسين الاتصال والاستثمار في الشركات الناشئة.

 

فيما قالت "غوغل" إن البرنامج الذي أطلقته العام الماضي في كينيا بالشراكة مع "سفيركوم"، الذي يسمح للعملاء بالدفع مقابل الهواتف المزودة بتقنية الجيل الرابع بالتقسيط، سيتم توسيعه عبر القارة مع مشغلي شبكات الهاتف المحمول مثل "فوداكوم" و"أورانج" و"إم تي إن".

 

وتعمل شركة التكنولوجيا العملاقة على بناء كابل تحت البحر لربط أفريقيا وأوروبا، تقول إنه سيجلب إنترنت أسرع وتكاليف اتصال أقل.

 

وقالت إن كابل الألياف الضوئية، المعروف باسم "ايكيانو" سيمر عبر جنوب إفريقيا وناميبيا ونيجيريا وجزيرة "سان هيلينا" النائية في المحيط الأطلسي، حيث يربط القارة بأوروبا. ويبني اتحاد شركات (كونسورتيوم)، مدعوم من مجموعة فيسبوك، أيضا كابل غواصة جديد في إفريقيا.