مدينة شنقيط التاريخية تعاني بسبب تردي حالة الطريق

مقطع من طريق أطار - شنقيط - تصوير "التواصل"

 

عاد الحديث مجددا عن تردي حالة طريق أطار شنقيط بعد أشهر قليلة من عمليات تمهيد محدودة وغير فعالة سبقت بقليل فعاليات مهرجان وادان للمدن القديمة.
ويعاني الناقلون وسكان مقاطعة شنقيط من تردي حالة الطريق التي لم تعد سالكة بل إن السيارات التي تنقل الركاب والبضائع  إلى المقاطعة بشكل يومي أصبح سائقوها يضطرون للبحث عن مسارب أخرى تمكنهم من تفادي هذه الطريق التي تسببت في خسائر عديدة وأعطاب للسيارات زيادة على الوقت المضاعف الذي أصبحت تستغرقه الرحلة إلى شنقيط بسبب الحالة المزرية لهذه الطريق.
يذكر أن الحكومة حصلت على تمويل قدره 30 مليون دولار لإنجاز طريق معبد يربط شنقيط بعاصمة ولاية آدرار لكن ذلك سيستغرق وقتا لا يمكن انتظاره بالنسبة للسكان ولذلك فإن ساكنة مقاطعة شنقيط وضواحيها يطالبون بالإسراع في إعادة تأهيل الطريق خاصة مع وجود آليات للهندسة العسكرية ولخصوصيين تعمل على محاور قريبة في اتجاه امحيرث من جهة وعلى طريق وادان من جهة أخرى.