ولد أحمين أعمر يحذر من لجوء البعض لشراء ذمم المواطنين مقابل الزكاة وإفطار الصائم

 

 

قال العمدة السابق لبلدية أوجفتـ، ورئيس التيار المدني لدعم المرشح سيد محمد ولد ببكر، إن ما وصفها بعصابة من رجال الأعمال والشخصيات البارزة تتجول داخل البلاد وتزور مكاتب التسجيل وتطلب من المواطنين تسليمها بطاقات تعريفهم مقابل إشراكهم في تقسيم زكاوات سيوزعونها، أو مقابل مبالغ للمعونة في الإفطار وهو ما أكد العمدة أنه نتاج "تجويع ممنهج" ممارس على الشعب الموريتاني.

 ووجه ولد أحمين أعمر في تسجيل منسوب له رسالة لعدة جهات منها التيار الذي يرأسه وجماعة شباب أطر آدرار ، والحراك السياسي لمجموعة اسماسيد، وتجمعات شبابية أخرى لضرورة التحرك ضد هذه العصابة التي تستغل المواطنين، موضحا أنها بعد سحب بطاقات التحرك والوقوف في وجه هذه الجماعة لأن القضية ليست قضية مرشح بل قضية دولة وتعني كل المترشحين، مبرزا نماذج تكررت في مقاطعة أطار عاصمة ولاية آدرار.

وحذر ولد أحمين اعمر من هذه الجماعات التي قال إنها تتواجد عند مكاتب التسجيل وتستغل المواطنين مقابل معونات تافهة، ووصفها بعصابات المفسدين،

ودعا ولد أحمين أعمر إلى تعبئة شاملة ضد هذه الممارسات، ومحاكمة الضالعين فيها، منبها إلى أنها تستغل فقراء من شريحة لحراطين كما تستهدف البيظان والزنوج، وتشتري البطاقات حسب تعبيره.

القسم: