مفصولون من شركة ENER يطالبون وزير النقل بإنصافهم

طالب 137 عاملا من عمال الشركة الوطنية لصيانة الطرق ENER بعد دمجها في شركة ATTM وزير التجهيز والنقل بإنصافهم، ووصفوا قرار فصلهم بأنه "باطل، ولا أثر له".

 

وأكد العمال بطلان القرار بموجب ما وصفه بـ"المآخذ الكثيرة عليه من حيث الحق ومدونة الشغل".

 

وعنون العمال رسالتهم لوزير التجهيز والنقل بـ"رفض فصل تعسفي"، وطالبوا السلكات باستجواب ATTM-sa لحملها على التراجع عن كافة إجراء التخفيض، وتمكين مجموعة العمال المفصولين 137 في حقهم.

 

كما طالب العمال بتحمل تكاليف مساهمات رب العمل، والرواتب للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي (ص و ض إ) للعمال المسنين حتى يحالوا على التقاعد، وكذا تحمل المساهمات المتعلقة بالصندوق الوطني للتأمين الصحي (CNAM)".

 

وشدد العمال على ضرورة إلغاء الديون الداخلية والتكفل بكل الالتزامات المترتبة على مفصولي التخفيض مع البنوك، وتعويض الأشخاص الذين تم فصلهم وحدهم تعسفيا بطريقة التخفيض وكانوا ضحية خرق النصوص (المادة:  60 من مدونة الشغل).

القسم: