موريتانيا تندد بجعل فلسطين ثمنا للانتخابات بإسرائيل

نددت وزارة الخارجية بشدة بما أسمته تقسيطا لفلسطين أرضا وشعبا وهوية ثمنا للانتخابات الإسرائيلية في نسف دائم لكل الأسس التي تقوم عليها السلام العربية والأممية.

جاء موقف الوزارة في بيان وزعته صباح الخميس تضمن استنكار موريتانيا وشجبها تأكيد رئيس الوزراء الإسرائيلي لناخبيه عزمه ضم غزور الأردن وشمال البحر الميت إلى الأراضي الإسرائيلية.

وفيما يلي نص البيان:

"تلقت حكومة الجمهورية الإسلامية الموريتانية بكل استنكار وشجب تأكيدَ رئيس الوزراء الإسرائيلي، على مرأى ومسمع من العالم أجمع، استهتاره بكل المواثيق والقوانين والأعراف الدولية، حين تعهد لناخبيه بضم غور الأردن وشمال البحر الميت، في تصعيد خطير يدفع المنطقة كلها نحو تأجيج العنف، لأغراض انتخابية رخيصة.

وإن الجمهورية الإسلامية الموريتانية، إذ تدين بشدة تقسيطَ فلسطين أرضا وشعبا وهوية ثمنا للانتخابات الإسرائيلية، والنسفَ الدائم لكل الأسس التي تقوم عليها جهود السلام العربية والأممية، لتؤكد من جديد ما دأبت على التشبث به في كل المحافل الدولية من جزم بأن طمس الحقوق الفلسطينية الثابتة سوف يبقى مستعصيا على سياسات فرض الأمر الواقع، وبأن استتباب الأمن والسلم في منطقة الشرق الأوسط وفي العالم رهين بتمكين الشعب الفلسطيني من حقوقه وإقامة دولته المستقلة على حدود ما قبل 05 يونيو 1967، بما فيها القدس الشريف عاصمة الدولة الفلسطينية"

القسم: