وفد رفيع من اليابان يزور بتلميت لتدشين منشأة تربوية

دشن صباح يوم الخميس 14/09/2017 سفير دولة اليابان في موريتانيا هيساتسوغو شهيزو، مشروع تهيئة مدرسة تنيرك التابعة لبلدية بتلميت، بتمويل ناهز 26 مليون أوقية، مقدم من طرف الحكومة اليابانية، ضمن برنامج دعم المشاريع المحلية للمساهمة في الأمن الإنساني.

وتتكون المدرسة الجديدة من ست حجرات ونقطة لرفع العلم الوطني، إلى جانب دورات مياه وبعض التجهيزات المدرسية.

وقال سفير اليابان إنه من شأن هذا المشروع العمل على التحسين من الظروف المدرسية للتلاميذ والعاملين في هذه المدرسة، ما سيرفع من مستوى الأداء التربوي في بلدية بتلميت، مردفا أن اليابان دمرت تماما في الحرب العالمية الثانية، ما جعلها تعيد البناء من الصفر، فاستعانت على ذلك بالتعليم والاستثمار في هذا المجال.

من جهته ثمن عمدة بتلميت المهندس محمد ولد ابراهيم ولد أحمد لعبيد، الجهود الجبارة التي تقوم بها دولة البايان في مجال دعم التعليم في موريتانيا، مستعرضا أهمية هذه المدرسة والنتائج التي يتوقع أن تحققها، بعد أن توفرت الظروف الملائمة للعملية التربوية.

وقد حضر حفل التدشين السلطات الإدارية والأمنية، إلى جانب المدير الجهوي للتهذيب في اترارزة محمدن ولد حمدي.