انطلاق و رشة لمناصرة وتقديم خطة عمل اتحاد الرابطات الواحاتية بآدرار في الغرفة التجارية

انطلقت اليوم الثلاثاء في غرفة التجارة والزراعة والصناعة بنواكشوط، أشغال الورشة الوطنية لمناصرة وتقديم خطة عمل اتحاد الرابطات الواحاتية بآدرار.

وتهدف هذه الورشة التي تدوم يومين إلى تبادل الأفكار ووجهات النظر حول العمل على النهوض بشعبة التمور وزراعة النخيل في آدرار و ترقيتها لجعل الولاية تتبوأ مكانتها ودورها اللائق بها في المساهمة في الاقتصاد المحلي الوطني ومكافحة الفقر والبطالة والرفع من مستوى المداخيل للفئات الأكثر هشاشة وخاصة النساء والشباب.

وستمكن الورشة المنظمة من طرف اتحاد الرابطات الواحاتية بولاية آدرار وبإشراف من وزارة التنمية الريفية من فتح آفاق واعدة لتنظيم شعبة التمور وإيجاد مصادر متنوعة لتمويلها.

وسيناقش المشاركون في هذه الورشة كل المسائل المتعلقة بتحسين هذه الخطة- موضوع الورشة- واقتراح التوصيات الضرورية لجعلها مقبولة وتشكل عامل جذب للمستثمرين العموميين والخصوصيين على حد سواء سبيلا إلى النهوض بهذا القطاع الحيوي.

وأوضح الأمين العام لوزارة التنمية الريفية السيد احمدو ولد بوه، في كلمة بالمناسبة أن الزراعة الواحاتية تشكل أحد الاهتمامات الرئيسية في السياسات التنموية للحكومة وهو ما جعلها تحظى بالعديد من التدخلات الهادفة إلى التحسين من الإنتاج والإنتاجية في هذا المورد الغذائي الواعد.

وأضاف أن هذه الزراعة استفادت في ولاية آدرار من دعم كبير عن طريق البرنامج المستديم للواحات،تمثل من بين أمور أخرى في تعزيز قدرات الفاعلين وإنشاء البنى التحتية وخلق الظروف الملائمة لتثمين وتطوير المنتوج الواحاتي.

ونبه إلى أن شعبة التمور إحدى الأولويات الرئيسية لدى السلطات العليا في بلادنا لما لها من مساهمة في نموها الاقتصادي ودورها في الأمن الغذائي ومكافحة الفقر وهو ما يتماشى وبرنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وبدوره بين رئيس اتحاد الرابطات الواحاتية بآدرار السيد سيدي ولد احمد، أن موضوع هذه الورشة يعتبر احد مطالب ساكنة الواحة وتكملة للجهود التي قامت بها الدولة عن طريق مؤسساتها المختصة، مشيرا إلى أن الواحة تعد نظاما متكاملا يتوفر على أسس مفهوم الاستدامة الذي يجمع بين الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية .

وقال إن سكانها يمارسون أنشطة اقتصادية من خلال الموارد المتوفرة حسب الأنظمة والأعراف والقواعد التي وضعت واعتمدت بشكل متبادل ومشترك ومتوافق عليه من خلال التنظيمات الجمعوية أي الرابطات التي شكلت اتحادا جهويا يعتبر لبنة جديدة لخلق شراكات تنهض بالاقتصاد المحلي.

أما المتحدث باسم المجلس الجهوي لولاية آدرار السيد مولاي الزين ولد احمد شريف، فقد أعرب عن ارتياحه لتنظيم هذه الورشة التي تعالج جانبا ثقافيا واقتصاديا وتنمويا هاما لساكنة ولاية آدرار، مثمنا جهود الدولة في مجال تثمين شعبة التمور.

من جانبها وبدورها ذكرت نائبة رئيسة البعثة لدى السفارة الأمريكية في بلادنا السيدة آنا لين، بان الحكومة الأمريكية عن طريق الوكالة الأمريكية للتنمية مولت منذ 2009 حتى الآن ثلاثة مشاريع بمبلغ 8ر9 مليون أوقية جديدة تتعلق بمشروع تقوية القدرات ومشروع للاستثمار ومشروع تجري مناقشته مع المستثمرين.

للتذكير فإن ولاية آدرار تتوفر على أكبر عدد من واحات نخيل التمور وهو ما جعلها تحتل الصدارة بنسبة٤٥٪من إعداد النخيل على المستوى الوطني وتغطي ٣٨،١٦٪من الإنتاج الوطني جاعلا منها قوة اقتصادية معتبرة،الشيء الذي دفع باتحاد الجمعيات الواحاتية في الولاية إلى تثمين وتفعيل وتطوير النشاط الواحاتي بشكل عام وشعبة التمور على وجه الخصوص عن طريق طرح مخطط أعمال على مختلف الفاعلين بغية تمويله والإسهام في تنفيذه للنهوض بهذه الشعبة.

وجرى افتتاح الورشة بحضور الأمناء العامين لوزارات الداخلية واللامركزية والاقتصاد والصناعة والتجارة والسياحة وعدد من المهتمين بقطاع الواحات في بلادنا. كما حضر الي هذه التظاهرة نواب الولاية والمهتمين بقطاع الواحات كما حضر اليهذه الورشة المدير العام لشركة التمور في ادرار الذي قدم عرضا حول الموضوع والمدير العام لادارة الشعب الزراعية المساعد كما حضر السيد احمد بن الله امين عام حزب الاتحاد من اجل الجمهورية في قسم اطار واتحادي حزب الاتحاد في ادرار وشخصيات مهتمة بالنخيل

القسم: 
بقية الصور: