إنتبه !!! هل أنت محصن ضد الوقوع في مستنقع المخدرات

أقصدك أنت أيها الإنسان السوي أنت الذي ترى أنه من المستحيل أن تقع في ذلك المستنقع الخبيث بسبب مكانتك وثقافتك وتربيتك وبسبب معرفتك. سأقدم لك يا عزيزي بعض المعلومات وانت أجب على السؤال .
للأسف الشديد يعتقد الكثير من الناس أن المدمنين على المخدرات والمؤثرات العقلية هم من إختاروا بأنفسهم ذلك الطريق المنحرف إما بالسعي المباشر خلف الملذات والشهوات أو من خلال الضعف عن تحمل ظروف الحياة ؛لكن الحقيقة أن ذلك غير صحيح تماما فبعض المدمنين على هذه الخبائث السامة كانوا من أمثالك أنت أجل أنت يا عزيزي ؛إذا كيف حصل ذلك؟
إنها أساليب الترويج يا أخي والتي سأذكر لك أهم وأخطر اثنين منها لتأخذ حذرك
أولا التضليل :سيخبروك عنها وعن منافعها وأنها وأنها وأنه بإمكانك أن تجربها ولو مرة وانك لن تخسر شيئا؛ فلا تصدق فلا تنس أضرارها وما يمكن أن تؤول إليه الأمور.
ثانيا : تقديمها في زي آخر على شكل أقراص دواء كالباراستامول مثلا أو هدايا على شكل قطع حلوى أو مياه شرب أو غيره وهنا يكمن الخطر خاصة إذا كنت تتألم أو في حالة عطش فإياك أن تقبل أيا من ذلك إلا من شخص تثق فيه وتثق في مصادره فقد يقدمون إليك جرعة من خلال شخص بريء من الأقارب أو الأصدقاء .
نصيحة :لا تفكر في نفسك فقط فكر في أبنائك وأقاربك هل سيتم إصطيادهم بهذه الأساليب أم أنهم محصنون ضد الوقوع في مستنقع المخدرات .
تحياتي أحمدو ولد محمد الأمين

القسم: