جون آفريك غياب عزيز دليل على عمق الخلاف بينه وبين سلفه

اعتبرت صحيفة "جون أفريك" غياب الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز اليوم عن الاحتفال بالذكرى 59 لعيد الاستقلال الوطني "تأكيدا على أول خلاف كبير بين صديقين حميمين".

 

وأضافت الصحيفة الفرنسية أن الرئيس محمد ولد الغزواني "أبان خلال الأيام الأخيرة عن التحرر من سلفه"، مؤكدة أن الرئيسين "لم يعودا يتحدثان"، وأن آخر لقاء مباشر بينها يعود إلى "22 نوفمبر".

 

وأشارت الصحيفة إلى وجود وساطة "لمحاولة المصالحة" بين الطرفين، دون الحديث عن طبيعتها، ولا الجهة التي تقوم بها، مضيفة أن كلا من الرئيسين "يريد أن يكون الشخصية الأكثر تأثيرا، ويأخذ بنفسه القرارات الكبرى".

 

ونقلت الصحيفة عن مصدر وصفته بالمقرب من ولد عبد العزيز قوله إن ولد الغزواني "تصالحي ويبحث عن مخرج مشرف لعزيز".

 

القسم: