وزارتا التعليم تطلقان حملة للتدقيق في ملفات عمال القطاع (تفاصيل )

أعلنت وزارتا التعليم الأساسي وإصلاح قطاع التهذيب ووزارة التعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني عن استدعاء مكتب خبرة دولي متخصص لإجراء تدقيق شامل في ملفات المصادر البشرية بقطاع التعليم.

جاء الإعلان عن عملية التدقيق المرتقبة في تعميم موجه للولاة والمديرين الجهويين للتعليم وقعه كل من آدما بوكار سوكو وزير التعليم الأساسي ومحمد ماء العينين أييه وزير التعليم الثانوي.

وحسب نص التعميم فإنه “ينتظر من هذا التدقيق أن يحسن صدقية ملف الأشخاص والتحكم في العداد وأن يجعل توزيع وتسيير المصادر البشرية أكثر نجاعة وتناسقا”.

ويوضح التعميم أن أهداف التدقيق تتمثل في: تحديد وضعية قطاع التهذيب، معرفة الأعداد بشكل جيد، اتخاذ القرارات المناسبة بما في ذلك تحفيز الأشخاص، التخطيط الجيد للنظام التربوي في مجمله، صياغة توصيات وجيهة تستهدف تحسين نظام تسيير الأشخاص ودعم ازهارهم.

وأكد التعميم أن جميع أشخاص التعليم الأساسي والثانوي العام ملزمون بالتعاون التام مع بعثات التدقيق، وأن مسؤولي الهيئات اللامركزية مدعوون إلى ضمان النشر الواسع لهذا التعميم لدى المصالح الخاضعة لسلطاتهم وإلى التعاون بأنجع طريقة مع البعثة في تأدية عملها.