اتفاق موريتاني مغربي في مجال الإدارة الترابية

افتتحت السفارة المغربية في نواكشوط بالتعاون مع المركز الإقليمي للأبحاث والاستشارات صباح اليوم الاثنين 13 يناير 2020 ندوة تناقش "حكامة الجهات في موريتانيا والمغرب".

 

وتنظم الندوة بمشاركة جمعية جهات المغرب وجمعية جهات موريتانيا، كما يحضرها عدد من رؤساء وأعضاء المجالس الجهوية والباحثين في المجال.

 

وقال السفير المغربي في نواكشوط حميد شبار إن الندوة تحرص على الوقوف على طبيعية التقاطع بين ما هو نظري وتطبيقي في تدبير الشأن الجهوي بغية بسط التجربة المغربية وإمكانية استفادة موريتانيا منها.

 

وأضاف السفير المغربي أن من شأن تجربة بلاده في المجال أن تقلص المسافة في صياغة نموذج جهوي موريتاني يراعي خصوصية البلد وجهاته ويجنبه بعض التعثرات التي واجهتها هذه التجربة في المغرب، بحسب تعبيره.

 

وأعلن السفير شبار في خطابه بمناسبة افتتاح الندوة التي تستمر على مدى يومين عن التوقيع بالأحرف الأولى بين موريتانيا والمغرب على مذكرة تفاهم مجال الإدارة الترابية والجهوية والمحلية.

القسم: