أنباء عن عودة العلاقات الموريتانية القطرية

: أكدت مصادر  موثوقة مقربة من القصر الرئاسي " أن العلاقة الموريتانية القطرية عادت إلى طبيعتها، وأن عودة السفير القطري إلى نواكشوط ليس إلا مسألة وقت، وفق المصدر,

واستدلت المصادر على ذلك بزيارة قائد أركان الدرك الوطني الفريق سلطان ولد اسواد للعاصمة التركية أنقرة، والذي حظي باستقبال خاص  من طرف كبار القادة العسكريين الأتراك.

إضافة إلى تقرب النظام الحالي من حكومة الوفاق الوطني الليبي، المدعوم من طرف قطر وتركيا.

ما يؤكد انتهاء الخلافات الموريتانية القطرية بعد حصول كل هذه المؤشرات السياسية.

القسم: