استشهاد ستة من كتائب القسام في عملية استخبارية معقدة بغزة

علنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) استشهاد ستة من عناصرها

في انفجار وسط غزة، وحمّلت الاحتلال الصهيوني المسؤولية عن الانفجار.

وقالت كتائب القسام في بيان مقتضب "إنه في إطار عمليةٍ أمنية واستخبارية معقدة قامت بها لمتابعة حدث أمني خطير وكبير أعده العدو الصهيوني للمقاومة الفلسطينية، وقعت مساء السبت جريمةٌ نكراء بحق مجاهدينا الأبرار في منطقة الزوايدة وسط قطاع غزة".

فيما نقلت وكالة رويترز عن الجيش الصهيوني نفي مسؤوليته عن الانفجار.

وكانت وزارة الصحة في قطاع غزة أعلنت استشهاد ستة فلسطينيين وإصابة ثلاثة آخرين في انفجار لم يعرف سببه وقع مساء السبت داخل أحد المنازل في منطقة الزوايدة وسط قطاع غزة.

وقال الناطق باسم الوزارة أشرف القدرة إن خمسة شهداء وصلوا أشلاء إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح، إضافة إلى ثلاث إصابات بجروح مختلفة، ولم يتم التعرف على أسماء الضحايا.

وأوضح شهود عيان أن الانفجار كان قويا، وشوهدت النيران تندلع في المنزل، وهرعت إلى المكان طواقم الدفاع المدني لإطفاء الحريق، كما وصلت قوة من الشرطة التي تديرها حماس وباشرت التحقيق.