زوج الصحفية المصرية رحاب بدر يفجر مفاجأة ويقلب القضية رأسا على عقب(“لم تنتحر)

في مفاجأة جديدة تخص الوفاة الغامضة والمفاجأة للصحفية المصرية رحاب بدر، خرج زوجها المخرج أيمن عبد المنعم، عن صمته لينفي ما تم تداوله بعد مقتلها على أنه حادث انتحار,

وأكد زوج الصحفية رحاب بدر في رسالة بعث بها لأصدقائه وطالبهم بمساعدته في نشرها أن مقتل زوجته جنائي، وأن غير صحيح ما تردد على لسان البعض أنها كانت تعاني من الاكتئاب، مشيراً إلى أنها كانت تخطط للسفر إلى السعودية في أقرب وقت من أجل أداء مناسك العمرة.

ونشرت هويدا الحسن صديقة الزوجين أيمن عبد المنعم والراحلة رحاب بدر رسالته عبر حسابها على الفيس بوك، التي أكد فيها أن زوجته لم تعان من الاكتئاب ولم تنتحر وأنه سيقاضي كل من روج لهذا الأمر.

وأضاف زوج رحاب بدر في رسالته أن منزلهما خالِ من المراوح أو “جنشات” في السقف، وأن حادث مقتل زوجته جنائي ووقع على يد حرامي استغل سفره فدخل من أجل سرقة المنزل.

وأبدى زوج الصحفية رحاب بدر استغرابه قائلاً: “اللى بينتحر مبيشتريش أكل وشكولاتة وبيبسى وتكلمنى تهزر معايا وتتفق معايا أنها هتاكل وتطلبنى نتكلم لحد ما تنام لأنى مكنتش بالقاهرة، وتسيب الأكل ومتفتحهوش أصلا، رحاب كانت رجلها على الأرض واقفه مش متعلقة ومش فى جنش ولا مروحه ولا غيره”.

كما نشرت صديقة أيمن عبد المنعم والراحلة رحاب بدر صورة لهما قبل وفاة الأخيرة بيوم واحد، وعلق زوج الراحلة قائلاً: “أخيرا دى أخر صوره لينا مع بعض قبل الوفاة بيوم، والعاقل يقول هل دى واحده هتسيبنى وتروح تنتحر؟ رحم الله رحاب وربنا يصبر قلوب عائلتها وأحبابها”.

وكان حادث مقتل الصحفية رحاب بدر هز الوسط الفني والصحفي، بعد أن عثرت عليها والدتها مشنوقة في منزلها، وجاري التحقيق في الواقعة المفجعة لفك غموض ملابساتها.