رغم فوضى شركات التامينات ،الدولة تتجه الى فرض التأمين على مقاولي البناء

قال مواطنون من مراجعي شركات التأمين إنهم يستغربون سكوت السلطات العليا عن الفوضى التي تجتاح قطاع التأمين في موريتانيا ،وأضاف هؤلاء في اتصال بشبكة المراقب إن شركات التأمين لاتولي أي اهتمام لمصالحهم المرتبطة بتعويضات حوادث السير معربين عن سخطهم الشديد من طريقة تعامل الشركات مع ملفاتهم واصفين ماتقوم به بالابتزاز،حيث قال أحدهم إنه ومنذ سنوات يراجع شركة تامين لتعويض دية حيث أرهقته بالمواعيد تماما كما أرهقته بالتقسيط ،مناشدا في الوقت ذاته بوضع حد لهذه المهزلة..

الغريب في الأمر أن هذه الشركات تجني أموالا طائلة دون أن تتمكن من الوفاء بالتزاماتها ،ورغم ذالك تظل تطالب بالمزيد ،حيث يتوقع أن تتدخل الحكومة لصالحها في اطارشراكة بين الاثنين  لارغام  أصحاب ورشات بناء المنازل بضرورة الحصول على تأمين تحت طائلة تعطيل أعمالهم أو بطريقة أخرى اضافة شرط التأمين من بين شروط ملف الحصول على اذن بالبناء.

القسم: