ولد الددو يفتي بجواز الصلاة مع الأئمة عن بعد، ويقول إن الصوم علاج للأمراض صومو تصحو

  في مقبلة    مع العلامة  محمد الحسن ولد الددو إن الصلاة في ظل انعدام القدرة على رؤية الإمام أو سماع صوته شخصيا جائزة وأن بإمكان الراغبين في الصلاة مع الإمام إذا كانوا يشتركون الوقت فعل ذلك.
جاء جواب الشيخ الددو في مقابلة مع قناة الجزيرة بثت اليوم الجمعة في أولى حلقات برنامج الشريعة والحياة الخاص برمضان.
وأوضح العلامة الددو ان نماذج كثيرة من الاقتداء بصوت غير صوت الإمام تمت في العصور الذهبية في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم وزمن خلفائه، وأن المايكرفون ينقل صوت الشخص نفسه وفي وقت وجيز في بعض الحالات.
وشرط الددو في جواز الصلاة بالأئمة عن بعد أن يكون الوقت متقاربا بين الإمام والمأموم سواء وصله الصوت عبر الإذاعة او وصله رفقة الصورة في التلفزيون أو عن طريق تطبيق مختص.

وبخصوص فتوى البعض بجواز الإفطار بسبب "كورونا" في حال كان مصابا قال الددو إنه لم تصدر من اهل العلم المتعارفين فتوى تبيح الإفطار، مضيفا أن الصوم طالما كان علاجا للأمراض، وأنه شعيرة تشبه عبادة الملائكة، وأن الفتوى قد يكون مصدرها بعض المنحرفين أو الشيوخ المغفلين.

القسم: