تَهنِـئة للإخوة في الطريقة القادرية الكنْتيَّة

 بسم الله الرحمن الرحيم.

الحَمد لله الذي زين قلوبَ أوليائه بأنوار الوفاقْ ، وسقى أسرار أحبائه شرابًا لذيذ المذاقْ ، وألزَم قلوبَ الخائفين الوجَل والإشفاقْ فلا يَعلم الإنسان في أي الدواوين كُتبْ ولا في أيِّ الفَريقين يُساقْ ، فإنْ سامحَ فبفضله وإن عاقبَ فبعدلِه ولا اعتراض على المَلكِ الخلاقْ.

أما بعد ؛ فإننا نحنُ مُمثلِي الخلافة العامة للطريقة القادرية الفاضلية في غرب إفريقيا تابَعنا مُتَرَيثينَ مايَجري هذه الأيام في فضاء الطريقة القادرية من تحركات تميل إلى الوحدة والإجماع بين الزوايا والمؤسسات القادرية الكنتِيّة في غرب أفريقيا ، ولمَّا تبينَا واطلَعنا على صدق توجه النيِّاتْ وحذوها بجد وثَباتْ وإخلاص في ذلك المسْعى النبيل والعَمل الجليل ، وَجدنَا أنفسَنا أمامَ خطوة تستحق الإشادة والتنويه والوقوف بتوأدة وتعاطٍ يَليقْ. وانطلاقًا من واجبنا الديني والأخلاقي بمُقتَضى قوله تعالى: ( وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسَنًا ) ، وقوله صلى الله عليه وسلم من حديث أبي ذَرٍ : ( اتق الله حيثما كنتَ وأتبع السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن).

فإننا نَحنُ القادرية الفاضلية ، إذ نطمئِن غايةً لهذا الإتحاد ونُثمِنُه أيَّ تَثمين ونَسْتحسنه أيَّ استحسان ، لَنُسَجلُ ارتياحنا لهذا الحدث المَجيد ، الباعث على الاعتزاز والفخر برؤية الإخوة الكِنتِّيِينَ أصحاب العقول الراجحة والصدور النَّاصحَة لمستقبَلِ طريقتنا القادرية كما نُؤكد أننا طالمَا ارتقبنا وانتظرنا بتلهف هذه الخطوة الإيجابية.

ولايفوتنا أيضا أنْ نتقدَمَ لمجموع اخوتنا في الله وفي الطريقة القادرية الكنْتيَّة ، كُل بكريم اسمِه وجميل وسمه بأسمى آيات التهاني وأصدَق معاني التبريكات على هذا العمل الجبَّار الذي أصبحَ يُعَولُ عليه الكثير من الآمال الجَمَّة والتطلعات المُهمَة.

كما نرجوا لنا ولهم من المَولَى العلي القدير التوفيقَ والسدادْ والألفة والرَّشاد ، واللهَ نسأل لنا و لهم السلامةَ من كل إثم ونشَازْ والغنيمة من كُل برٍ ومَفازْ ، إنه ولي ذلك والقادر عليه رغم كيد الكائدين وحسَد الحاسدين.

وختاما ، ويجدرُ بنَا التنويه والإشارة إنارةً للرأي العام وتوخيًا للحفاظ على بيضة الوحدة والمودة إلى أن أي بلاغ أو بيان أو تعبير شاذٍ عن هذا المَنحَى لايَمُت لنا بصلة ونحن منه براء ولايُمِثلُ مصدرُه إلا نفسه. والسلام على من اتَّبـَعَ الهُدى والحمد لله رب العالمين. -الناطق باسم الخلافة العامة للطريقة القادرية الفاضلية في غرب إفريقيا : السّيد ؛ الطَّالبْ بويَ بن شيخنا الشيخ آيَّـاهْ.       نقلا عن زهرة شنقيط

القسم: