وزير النفط الموريتاني يتحدث لصحيفة جون آفريك عن الاتفاقية الجديدة مع تازيازت

3

صورة من مقابلة الوزير مع الصحيفة

صورة من مقابلة الوزير مع الصحيفة

قال وزير النفط السيد محمد ولد عبد الفتاح  إن هذه أول مرة تكون لموريتانيا استراتيجية معدنية تخطط لتعزيز البنى التحتية لتسهيل استغلال المعادن الجديدة، وعصرنة مدونة المعادن، سعيا إلى جلب ثقة المستثمرين.
وأضاف ولد عبد الفتاح خلال خلال مقابلة مع صحيفة جون آفريد أن الرئيس الموريتاني أسس مع رئيس كينروس علاقات ثقة لأن قناعته أن أي اتفاق يحترم قوانيننا ومفيدا لموريتانيا سيحترم، وهو ما أتاح التوصل إلى اتفاق رابح .
وأكد ولد  الفتاح أنهم مستعدون للظفر بشراكات جديدة، وجلب استثمارات ثمينة.

وحول تفاصيل الاتفاق الجديد قال وزير الطاقة إنه وطبقا لمدونة 1999 فإن كينروس لم تكن تدفع سوى نسبة 3% مقابل استغلال المعدن الحالي، وليس متاحا لموريتانيا المشاركة في رأس مال الشركة المستغلة وطبقا للاتفاق الجديد، الذي يأتي تطبيقا للمدونة الجديدة للمعادن، التي يعود آخر تعديل لها إلى 2014، أصبحت نسبة الإتاوة تتراوح بين 4% و6.5% طبقا لسعر الأونصة، لكنه إذا هبط عن 1000 دولا، فإن النسبة لا تقل عن 4%.

وقال ولد عبد الفتاح أنه وبخصوص إيتاوات 6% ستدفع للخزينة خلال 2020، ولن يتجاوز المبلغ 20 مليون دولار، لكنه سيصبح 40 مليون دولار لدى دخول الاتفاقية حيز التنفيذ فاتح 1 يوليو.
 وقال الوزير سنعين مراقبين 2 موريتانيين في مجلس إدارة شركة تازيازت موريتانيا، ما سيتيح علاقات جيدة في المستقبل، وهو يعتبر دليلا على انفتاح وشفافية الشركة وفيما يخص الإعفاء من الضريبة على المحروقات، فإن كينروس التي تطالبنا ب70 مليون دولار، ستدفع في الأخير 10 ملايين دولار، تحت قرار المشاكل المرتبطة بالإعفاءات.
 ومضي ولد عبد الفتاح في المقابلة التي خصصت لها الصحيفة صفحتين لقد قبلنا الاتفاق على التعاقد بشأن رخصة استغلال قيمتها 15 مليون دولار وهي رخصة "تازيازت الجنوب" والتي تطبق عليها المدونة الحالية للمعادن، ولأنه ليست لدينا مساهمة في رأس مال الشركة، فإننا سنحصل مجانا على نسبة 15% من المعدن الجديد، مع إمكانية الحصول على نسبة 10% إضافية وسيتم استثمار 17 مليون دولار خلال 12 شهر المقبلة، لتازيازت الجنوب، من أجل أن تثبت جدواها.
وحول ديون تازيازت على الدولة قال الوزير إن كينروس تطالبنا بتعويض 44 مليون دولار ضريبة على القيمة المضافة على الشركات الخاصة التي تزود بالمعدن، لأن الذهب المنتج لا يستهلك في موريتانيا، وقد وافقنا على دفع المبلغ، على أن يبدأ في 2021 ويكون موزعا على 5 سنوات بدون فوائد.
 وتلتزم كينروس بتحسين المحتوى المحلي لنفقاتها، وستدفع سنويا 1.350 مليون دولار للمنشأتين المعدنيتين اللتين وضعناهما في عين المكان.

ترجمة السراج

القسم: